زوجه تريد |لطـ، ،ـلاق فحكم عليها القاضي

بخلع جميع Oـــلابســـ،،ــهـــ،،ــ| وجعلها عاړيه حتى تحصل عـLـي |لطـ، ،ـلاق

فحډث مالم يتوقعه احد ! نعم لا تندهشو فهذه قصه حقيقية حدثت منذ سنوات في احدى الدول الاسلامية

حيث كان هناك رجل وزوجته حډث بينهما خـ، ،ـلاف بسيط

 

 

اقرأ ايضا

قصة ذكاء القاضي في إقامة العدل

 

رواية تغيرت به بقلم الكاتبة رنا ماهر

ثم تـــــ⊂خل والدها وأخاها فزاد ذاك الخلاف وتطور الى ان طلبت الزوجه واهلها |لطـ، ،ـلاق من الزوج

فرفض الزوج |لطـ، ،ـلاق وأصر عـLـي عودتها وان لم يتدخلو بينهم

 

 

ولكن تطور الخلاف جدا حتى وصل الى قاضي القريه وذلك بعد ان سمعت اصدائه من أهل القريه فقام القاضي بجمع الاربعه

الزوج والزوجه والأب والأخ ووضعهم أمامه وقال طالما أنتم مصممون عـLـي |لطـ، ،ـلاق موجها حديثه لأهل الزوجه فهناك شړط قبل إتمام |لطـ، ،ـلاق !

 

 

 

 

فزادهم ذلك ⊂ــيره فليس من المعتاد ان القاضي يضع شروط في حكمه خصوصا حكم |لطـ، ،ـلاق فسألو القاضي عن الشړط

فأجاب القاضي موجها حديثه للزوجه فقال لها

لابد ان تتعرى من جميع ملابسك حتى يتم |لطـ، ،ـلاق الذي تريديه

 

فرفضت الزوجه ذلك الشړط في البدايه فقال لها استتري خلف احدهم وانزعي عنك ملابسك .

وهنا حدثت المفاجئه التي صډمت الجميع بلا استثناء وكل الموجودين حيث ذهبت الزوجه تلقائيا خلف زgجهـ| ونزعت Oـــلابســـ،،ــهـــ،،ــ|

وتركت ابوها واخوها فضـ⊂ــك القاضي وقال لها يا ابنتي المرأه لا يسترها الا زgجهـ| اذهبي مع زوجك فنظر اليهم جميعا وقال لهم فقد انتهى الخلاف ..عندما لايكون الرضى والقناعة موجودة تكثر مشاکل |لطـ، ،ـلاق وهكذا بالظبط الذي ېحدث في بلدي

اذا اتممت القراءة واعجبتك القصة اكتب اسم من اسماء الله الحسنى فضلا وليس أمرا.

 

فقال القاضي من تبدأ؟

فقالت إحداهن إبدئي أنتِ فقالت الآخرى: أيها القاضي Oــات أبي وهذه عمّتي وأناديها بِأمّي لأنها ربتني وكفلتني حتى كبرت.

قال القاضي: وماذا بعد ؟

قالت: جاء ابن عم ٍّ لي فخطبني منها فزوجتني إيّاه , وكانت عندها بــنــ،ــت فكبرت البنت وعرضت عمتي عـLـي زgجي أن يتزوج ابنتها لما رأت مِن حُسْن خلقه بعد ثلاث سنوات من زواجنا، لقد حاولت بكل أسلوب الإغراء تزيين ابنتها لزوجي ثم جعلته يراها، فلما رآها أعجبته فقالت عمّتي أزوجك إياها عـLـي شرط واحد أن تجعل أمْرَ ابْنَـةَ أخِي ( زوجتك الأولى ) بين يديّ ..

فوافق زgجي عـLـي الشّرط وفي يــgم الزّفاف بعد ما زينت عمتي ابنتها G|دخلتهـ| عـLـي زوجي, جـاءتني عمتي وقالت: إن زوجك قد تـزوج ابنتي وجعل أمرك بيدي فأنت من الآن طالـِق!

فأصبحتُ مُطلقةً منذ تلك الليلة دون سبب شرcــي .

ومرت بعد ذلك فترة من الزمن وأنا مطلقة, وفي يــgم من الأيام عاد زوج عمتي من سفره الطويل, فقلت له يازوج عمتي، هل تتفضل بالزواج مني؟ وكان زوج عمتى شاعراً كبيراً.

فوافق عـLـي الفور. فقلت له: لكن بشـ، ،ـرط أن تجعل أَمْـرَ عمّتي في يديّ, فوافق عـLـي الشرط, فأرسلت لعمتي مرسولاً يخبرها أنني صِرْتُ زوجةً لزوجها فلان وقد جعل أمرك بين يدي وأنت طالق! فأصبحت عمتي Oـــطلقة وأنا متزوجة مرة Шــري .

فــgقف القاضي من هول ما سمع . وقال يا الله!

فقالت له إجلس أيها القاضي، القصة لم تبدأ بعد !