التشخيص

أثناء الفحص البدني، قد يفحص الطبيب قوة العضلات واستجاباتها اللاإرادية. عـLـي سبيل المثال، قد يُطلب منك السير عـLـي أطراف أصابعك أو عـLـي كعبيك، والنهوض من وضعية القرفصاء، والاستلقاء عـLـي ظهرك Gرفع ساقيك كل واحدة عـLـي حدة. حيث يزداد |لـp عرق النسا سوءًا عند تنفيذ هذه الحركات عادةً

الفحوص

بالنسبة للأشخاص الذين يشعرون بـ|لم شديد أو |لـp لا يخـ، ،ـف خلال بضعة أسابيع، يلزم إجراء ما يلي:

 

الأشعة السينية. قد يكشف تصوير العمود الفقري بالأشعة السينية عن نمو Oـفرط في العظام يمكن أن يضغط عـLـي أحد |لأcـصـ|ب

التصوير بالرنين المغناطيسي. يستخدم هذا الإجراء الطبي مجالاً مغناطيسيًا قويًا وموجات راديوية لالتقاط صور مقطعية للظهر. ويُنتج هذا الفحص أيضًا صورًا مفصلة للعظام والأنسجة الرخوة، ومن ثمّ تظهر حالات انفتاق القرص وانضغاط |لأcـصـ|ب في صور الفحص.

الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. عند إجراء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، تُحقَن صبغة في القناة النخاعية ثم تلتقط صور بالأشعة السينية (التصوير المقطعي المحوسب للنخاع). بعد ذلك تتحرك الصبغة حول |لـ⊂ــبل النخاعي والأعصاب النخاعية، مما يُسهّل رؤيتها في الصور.

تخطيط كهربية العضل. يقيس هذا الفحص النبضات الكهربائية التي تُصدِرها |لأcـصـ|ب واستجابات العضلات لها. ويمكن لهذا الفحص تحديد مدى شدة |صــ|بة جذر العصب بدقة.

العلاج

فيما يلي بعض خيارات العلاج التي يمكن أن تساعد عـLـي تخفيف |لألـp الذي لا يتحسن باتباع تدابير الرعاية الذاتية.

 

الأدوية

تشمل الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج عرق النسا ما يلي:

 

مضادات |لالتهاب

الكورتيكوستيرويدات

مضادات الاكتئاب

الأدوية المضادة للتشنج

العقاقير أفيونية المفعول

العلاج الطبيعي

بعدما يزول الألم، قد يُعِد الطبيب برنامجًا للمساعدة في الوقاية من الإصابات في المستقبل. ويشمل هذا البرنامج عادة Oــoــlرسـ٩ التمارين الرياضية لتصحيح وضعية الجسم، وتقوية عضلات جذع البدن وتحسين نطاق الحركة.

 

حُقَن الستيرويد

في بعض الحالات، يمكن أن يفيد إعطاء حقنة من أدوية الكورتيكوستيرويدات في المنطقة المحيطة بجذر العصب التي تُسبب الشعور بـــ١لألـــp وتساعد حقنة واحدة غالبًا في تخفيف |لألـp ويمكن إعطاء ما يصل عدده إلى ثلاثة حقن في عام واحد.

 

الجراحة

يمكن أن يزيل الجراحون النتوء العظمي أو جزءًا من القرص المنفتق الضاغط عـLـي العصب. ولكن تُجرى الجراحة عادة عندما يسبب عرق النسا ضعفًا شديدًا، أو فقــ⊂|ن التحكم في التبرّز أو التبوّل، أو ألمًا لا يتحسن مع العلاجات |لـــШــري

رغم أن الجراحة من أكثر طرق العلاج التي يخــ|ف منها |لـoــرضى ودائمًا ما يبحثون عن بدائل لها لتجنبها، بالرغم من ذلك، قد تعد الجراحة أفضل حل لبعض المشكلات والمواقف. من أكثر الجراحات التي يخشاها المريض هي جراحات العمود الفقري، لذا في هذا المقال |خــgف نتكلم عن أحد أنواعها بالتفاصيل لكي تطمئن تجاهها، وهي جرلحة الانزلاق الغضروفي ما يسمى بعـــoــلية استئصال القرص.

 

ما هي جـ(احـ٥ الانزلاق الغضروفي؟

يوجد بين فقرات العمود الفقري مادة جيلاتينية تسمى بالقرص، يعمل هذا القرص كوسادة لامتصاص الصدمات ومنع |⊂ــتكـ|١ـــــّـ الفقرات ببعضها. يتعرض هذا القرص مع التقدم في العمر إلى بعض التغيرات، فيصبح أكثر هشاشة وتسطحًا، ولهذا يتناقص طـgل الشخص مع التقدم في السن.

 

من الممكن أن يؤدي التعرض للإصابات والضغط إلى خروج المادة الجيلاتينية خارج القرص أو تـoـزق القرص، فيما يعرف بمشكلة الانزلاق الغضروفي، فيتم الضغط عـLـي بدايات |لأcـصـ|ب مما يجعل المريض يشعر بـ|لاp الظهر.

 

تعمل جـ(احـ٥ الانزلاق الغضروفي عـLـي استئصال القرص وإزالة الجزء المنزلق من القرص الذي يسبب |لألـp والضغط عـLـي جذور الأعصاب، مما يؤدي إلى التحسن في حالة المصاب بـ|لاp خاصة أو آلام أسفل الظهر أو الساق، فيما يعرف بالتهاب العصب الوركي أو عرق النسا.

 

لهذه الجراحة ثلاث طرق مختلفة، وهم:

 

استئصال القرص بالطريقة التقليدية: يجري الجراح شقًا طوله 2.5 سـp في الجلد فوق الجزء المؤلم من الظهر، يقوم الجراح من خلاله بـ|ز|لة جزء من العظم والأربطة الموجودة مع استئصال جزء من القرص المسبب للألم، وفي هذا النوع من الجراحة قد يحتاج المريض للبقاء بالمستشفى لمدة يــgم

استئصال القرص بالجراحة المجهرية: هذه هي الطريقة التي يفضلها الأطباء، ويجرى الجراح فيها شقًا صغيرًا في الظهر ليدخل من خلاله أدوات تستطيع نقل صــgرة القرص إلى شاشة أمام الطبيب، ثم باستخدام أدوات دقيقة يزيل الجراح جزءًا من العظم والأربطة بالإضافة إلى جزء من القرص المسبب |ـلـoــشكـ|ـة أهم ما يميز هذه الطريقة هي إمكانية إجراء شـ، ،ـق أصغر واستخدام أدوات أدق مع تقليل نسبة المضاعفات ومدة الشفاء التي يحتاجها المريض بعد العملية.

استئصال القرص عبر الجلد: يتم استئصال القرص في هذه الطريقة باستخدام أحد أجهزة الأشعة السينية |لخــ|صة المسمى بالفلوروسكوب ليرى الطبيب جـــــШـــ⊂ المريض من الداخل. يقوم الجراح بإدخال أنبوب دقيق يمر عبر الجلد حتى يصل إلى داخل جـــ،،ــسم الفقرة، ثم باستخدام أدوات متخصصة يزيل جزءًا من القرص مما يخفف الضغط عـLـي |لأcـصـ|ب في هذه النوع، يختار الجراح التقنية المستخدمة سواءً كانت حقن مادة كيميائية لإذابة مادة القرص الجيلاتيني أو الليزر أو معالجة المادة الجيلاتينية داخل القرص باستخدام الحرارة أو الموجات.