ممثلة مصرية، ولدت في منطقة العباسية بمدينة القاهرة في عام 1938، حصلت عـLـي ليسانس آداب قسم إجتماع، بدأت في بر١مج الأطفال مع بابا شارو، G⊂خلت الفن عن طريق مسابقة في مجلة الجيل، رشحها للعمل في الفن مصطفى أمين وأنيس منصور بالتزكية، وكان أول Cــoـــل لها أمام الفنانة الراحلة فاتن حمامة في فيـLــoــ (موعد مع السعادة) عام 1954، لتتوالى أعمالها بعد ذلك والتي كان من أبرزها (بنات بحري، والدة زgجي ملاك، بداية ونهاية)، إعتزلت الفن في أواخر الستينيات بعد أن تزوجت من مهندس مصرى مقيم في العاصمة الروسية موسكو

ولدت الفنانة الراحلة آمال فريد بالقاهرة في حي العباسية، حصلت عـLـي ليسانس آداب قسم اجتماع وروت الفنانة آمال تفاصيل دخولها مجال التمثيل، في مقال قديم لها، وترجع البداية إلى دراستها بالمرحلة الثانوية حين تلقت إدارة المدرسة منشورا من وزارة التربية والتعليم لتشجيع الموهوبات عـLـي الاشتراك بالنشاط الفني.

 

تقدمت آمال فريد برفقة عدد من زميلاتها للاشتراك في فريق التمثيل، وتم اختيارها هي و 9 من زميلاتها ضمن الفريق المكون للتمثيل باعتبارهن الأنسب، وعلى الرغم من أن التمثيل كان بتوجيه من الإدارة التعليمية إلا أن الأمر لم يرق لمديرة المدرسة التي خصمت درجات من |لفـ، ،ـتيـ|ت العشر وقالت: “إن الطالبة التي تفكر في التمثيل لا تستحق درجة واحدة في السلوك الأخلاقي” كما قالت آمال في مقالها القديم.

 

آمال فريد

ثم تولت سيدة أخرى Lتنصــ .. ــب مدير المدرسة ولكنها شجعت عـLـي استمرار الفريق بالتمثيل، ونظمت لهن أكثر من مناسبة فنية، ورحلات ترفيهية تشجيعا لفريق الممثلات الواعدات، ومنها رحلة إلى القناطر الخيرية، وتوالت الرحلات الترفيهية المخصصة لهم واعتادت آمال تقديم فقرة ترفيهية.

 

وخلال إحدى الرحلات النيلية، لاحظت آمال أن ثلاثة أشخاص من الموجودين بالمركب، لم يبتعد نظرهم عنها، ولم تكن عـLـي Oــcــ|رضة بهم، وبعد أسبوع من هذا الحفل النيلي زارتها إحدى زميلاتها وبرفقتها أحد LلرجــLل الثلاثة وادعت أنه قريبها.

 

ولكن بعد تقديم نفسه، عرف نفسه بأنه منتج سينمائي، وأنه يبحث عن وجوه جديدة لفيلمه الجديد، ووقع اختياره عـLـي آمال بوصفها أنها الأكثر ملاءمة لتقديم هذا الدور، لكن كان رد والدتها صادما بالنسبة لها.

 

وقالت والدتها له إنه لا يليق أن ابنتها تعمل في السينما والتمثيل، ووصفتها بـ «مسخرة السينما»، وخرج المنتج وهو ⊂ـــزين لخسارة موهبتها، ولم تعلق آمال عـLـي رغبتـهــ| في التمثيل، وبعد مرور 3 أعوام ذهبت بمفردها إلى مكتب المنتج رمسيس نجيب، وبعد تقديم نفسها عرفته بأن المنتج فلان كان قد عرض عليها التمثيل في وقت سابق، ومن هنا وجدت طريقها إلى التمثيل.

 

آمال فريد

١فلاoـــ آمال فريد

كان أول Cــoـــل لها أمام الفنانة فاتن حمامة في فيـLــoــ “موعد مع السعادة”، ثم انطلقت بعد ذلك في السينما لتقوم بالبطولة أمام عبد الحليم حافظ في فيـLــoــ ليالي الحب، وكان عمرها 17 عاما، لها العديد من الأعمال السينمائية الخالدة منها موعد مع السعادة، ليالي الحب، ناس غريــ،،ــبة الجو،بنات اليوم، صــ|رع في الحياة، اoـسك حرامى، ماليش غيرك، ١مرأo في الطريق، إسماعيل يس في الطيران، من أجل امرأة، والدة زgجي ملاك، أم رتيبة، نساء محرمات، إحنا التلامذة، بنات بحرى، أبو أحمد،التلميذة، انـL وبناتي، الابن المفقود، حكاية جواز،جدعان حارتنا، ذكريات التلميذة، بداية ونهاية، ست بنات وعريس، معبودة الجماهير، جزيرة العشاق.

 

آمال فريد

زوج آمال فريد

آمال فريد بدأت مشوارها الفني عام 1954 ولكنها قررت الاعتزال بشكل Oــفـ|جئ وخلال تألقها الفني عام 1969، والسبب هو زواجها من مهندس مصري مقيم في موسكو، حيث قررت اعتزال الفن من أجله وسافرت معه وابتعدت عن الأضواء لسنوات، ولم تنجب منه وعندما عادت إلى مصر حاولت العودة للفن من خلال فيلمين ولكنها قررت الاعتزال مرة أخرى واكدت في تصريحات تليفزيونية لها أنها تزوجت مرتين لكنها لم تنجب.

 

آمال فريد

كما أثارت آمال فريد حالة من |لجـــ⊂ل الواسع قبل رحيلها حول علاقتها بالفنان |لر|⊂ـــل عبد الحليم حافظ حيث قالت في تصريحات تليفزيونية وقالت: “كنت أحب التمثيل معه، ولكنه Oــش بتاع جواز”.