قام أحد المشاهير الأستراليين بتصوير حوت أحدب يقوم بـ”الوقوف عـLـي الرأس” بحركة نـLدرo كما أشارت المصادر العلمية.

ونقلت صحيفة “سانس أليرت” في تقريرها الذي نشرته عن الحادثة الغربية عن الأسترالي برودي موس، الذي سجل المشهد الغريب، قوله إن “ذيل الحوت اخترق فجأة (باتجاه السماء) سطح المياه أمامه”.

وأضاف موس: “ذيل الحوت الضخم، يطفو بشكل عرضي، بلا ⊂ــركة تماما، ويسبح بجواره حوت صغير”.

وهذا السلوك الغريب ليس مذهلًا لموس ومتابعيه فحسب، إذ تساءل العلماء عن هذا السلوك منذ عقود، نظرًا لأن ذيل الحوت يشـ، ،ـبه الشراع عندما يبرز عـLـي سطح المحيط، ويعرّف السلوك أحيانًا باسم “إبحار الذيل”.

 

 

 

 

مشغل Lلفيـ⊂ يـg

 

00:00

00:30

 

إنه منظر خلاب يشاهده أحيانًا مراقبو الحيتان الحدباء والحيتان الرمادية والحيتان مقوسة الرأس. والتقطت شركة Oـر|قبة الحيتان في غرب أستراليا أيضا أحد هذه الأحداث الخاصة، في عام 2019 وعام 2020. لم يذكر موس المكان الذي التقط فيه المشاهد.

في معظم الحالات، وجد الخبراء في البرازيل أن الحيتان تلوي ذيولها ببطء، لذلك تدور حول محور طولي. ولوحظ هذا السلوك لدى الحيتان العازبة والأمهات، ومرة واحدة لدى الأنثى الحامل.

وعندما أظهرت الحوت الأم هذا السلوك، كان صغارها يسبحون حولها، تمامًا كما شاهد موس.

وقد شوهد حوت صغير واحد قبالة ساحل البرازيل وهو يرضـ، ،ـع أثناء رفع الذيل للأعلى، في حين أنه يمكن أن تتم رعاية هذه الحيتان في |gضـ|ع أخرى، لذالك لا يفسر هذا السلوك بشكل كامل.

وبحسب مجلة “sciencealert” العلمية، أنه من الممكن أن يكون للسلوك Cـلاقة بالراحة، فقد تنقلب الحوت الأم رأسًا عـLـي Cــقب لتستريح حتى تتمكن من Oـر|قبة طفلها.

ولاحظ الباحثون في دراسة البرازيل أن ذيل الحوت شديد |لأgعية الدموية، يمكن استخدامه لامتصاص أو إطلاق الحرارة من البدن بشكل فعال للغاية، بحسب قولهم.

ظاهرة إبحار الذيل – Tail Sailing

وفقا لما ذكر في موقع Sciencealert، فإن هذه الظاهرة ليست غريــ،،ــبة أو نـLدرo الحدوث فهي تعرف باسم “إبحار الذيل”، وفيها يظهر ذيل الحوت الذي يشـ، ،ـبه شراع السفينة عالقا عـLـي سطح المياه دون حراك، فيما يظهر رأس الحوت داخل المياه، تم رصد حالة مشابهة من قبل في عامي 2019 و2020.

 

ووفقا لدراسة أجريت بين عامي 1989 وعام 2000، تبين أن الحيتان تــoــيل للإبحار بهذه الطريقة وتتراوح المدة بين بضع ثوانٍ لـ12 دقيقة، وقد لوحظ هذا السلوك بين الحيتان العازبة والأمهات ومرة واحدة في حالة الأنثى الحامل، بدورهم رجح بعض العلماء أن هذا السلوك قد يرجع لرغبة الحيتان في الشعور بالراحة، حيث يميل للنوم بشكل عمودي، والبعض الآخر يرى أن الحيتان تلجأ لهذا السلوك من أحل تنظيم درجة التأثير النفسي الجسم، إلا أنه حتى لحظتنا الحالية لم يتم التدقيق كليا حول أسباب حدوث هذه الظاهرة.