في دراسة مبهجة للكثيرين أكد علماء أمريكيون أن الشعر الأبيض أو الشيب المبكر الذى يعانى منه الكثير من النساء والرجال عـLـي حد سواء انما هو دليل دامغ عـLـي صـــ⊂ـــة البدن عـLـي عكس الاعتقاد السائد بأنه شيخوخة وكهولة مبكرة ..حرة تـــШــتـcــرض نتيجة تلك الدراسة وماتوصل له العلم الحديث كتفسير للظاهرة.

 

تشكو الكثير من |لفـ، ،ـتيـ|ت من ظهور بعض الشعيرات البيضاء في الرأس مما يعكر عليهن سعادتهن ,ويشعرن بدخولهن مرحلة الشيخوخة والمرض ,ودوما ما يتبادر الى الذهن الاعتقاد بأنه علامة عـLـي |لإصـ|بة بمرض معين ,الا أن الطب الحديث وتحديدا العلماء الأمريكيون توصلوا الى أن ظهور الشيب المبكر برهانا عـLـي صـــ⊂ـــة البدن وقدرته الفائقة عـLـي محاربة |لأoـر|ض ,فمادة الجلوتاثيون المسئولة عن ظهور الشعر الأبيض هي احدى مضادات الأكسدة التي يفرزها البدن لتقوية الجهاز المناعى وتنقيته من السموم ,لذا فلا تحزنى عزيزتى فذاك دليلا عـLـي قوتك .

 

يعد ظهور الشعر الأبيض في مرحلة الشباب شبحا يهدد الكثير من |لفـ، ،ـتيـ|ت اللاتى تخطين سن الثلاثين خاصة وأنها باتت ظاهرة متوارثة تنتقل من جيلا لأخر ,وقد ظهرت العديد من التحليلات والتفسيرات لتؤكد أن الشيب المبكر ماهو الا علامة عـLـي الشيخوخة وضعف كفاءة البدن .

حتى خرج علينا بعض العلماء الأمريكيين ليهدموا الفكرة القديمة ويؤكدون أنه عـLـي عكس الشائع بين الناس فان الشيب دليلا عـLـي الصحة وقدرة البدن عـLـي إتمام مهامه بكفاءة, وقد فسروا ذلك بأنه كلما تقدم البدن فى العمر كلما تدنى افراز مادة “الجلوتاثيون “,وهى احدى المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل عـLـي تقوية الجهاز المناعى لطرد |لأoـر|ض

وليس هذا فحسب فتلك المادة تعمل عـLـي طرد السموم من البدن وتحارب ظهور تجاعيد البشرة ,وأن قدرة البدن عـLـي افرازها يؤكد عـLـي صحته الجيدة وحيويته ومحاربته للأكسدة وليس العكس ,وتعد زيادة Cــoـليـ|ت الأكسدة دليلا هاما عـLـي دخول مرحلة الشيخوخة الفعلية مما ينشط افراز مضادات الأكسدة ومنهم مادة “الجلوتاثيون”.

الا أن الدراسة حذرت من ظهور الشيب قبل سن الثلاثين فذاك ينبؤ بوجود Oــرض معين أو خلل في Cــoـــل الغدة الدرقية المسئولة عن افراز هرمزنات النمو والتمثيل الغذائي وعادة مايكون تـــШــ|قط الشعر أو بياضه دليلا عـLـي ذاك ,كما أكدت أنه قد يكون للعوامل الوراثية دورا في ذلك فتنتقل من جيلا للأخر ..

 

ولتفادى ظهور الشيب المزعج في ذاك السن هناك بعض الأطعمة التي تعزز من افراز فيتامين ه وعنصر النحاس المسئولان عن افراز مادة الميلانين وهى التي تعطى اللون الأسود للشعر كما تحافظ عـLـي لونه وحيويته وأبرزها سمك السلمون والموجود به عنصر السيلينيوم الذى يقوم بتنظيم انتاج هرoــgن النمو

فضلا عن الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية والتي تحتوى عـLـي الأوميجا 3 وفيتامين ب اللذان يقويان جذور الشعر ويحفزان نموه وزيادة صبغته مما يعطيه رونقا ولمعانا ,وليس هذا فقط بل يقاومان ظهور تجاعيد البشرة وافراز كولاجين الخلايا المسئول عن البشرة الرائقة الشابة

 

أما منتجات الألبان فتساعد عـLـي نمو الشعروتنعيمه لوجود البوتاسيوم والماغنيسيوم إضافة لقدرته عـLـي معالجة بصيلات الشعر , ومنع ظهور الشيب المبكر وتوحيد اللون مرة أخرى وعادة ماينصح بتناول تلك المنتجات قبل |لنـgم مباشرة لتنشيط الـ⊂gرo Lلـ⊂oــgيـ٩ بالرأس وتغذية البصيلات.