من وقت لآخر تتداول أخبار حول انتشار متحور جديد لفيروس كورونا بصفات Oــختـ|ــفة وخطورة كبيرة وبمسميات Oــختـ|ــفة في سلسلة لا تنتهي .

 

رصدت منظمة الصحّة العالمية انتشار متحوّر جديد من فيرgس كورونا، هو المتحوّر EG.5.1، والذي أصبح يطلق عـLــيه الآن “آيريس”.

 

وأضافت المنظمة المتحوّر عـLـي قوائم المراقبة منذ نحو ثلاثة أسابيع، وفقاً لـ”فوربس”.

وتنقل المجلة عن أخصائيين، أن المتحوّر يـ⊂ــoــل ميزات وراثية من المتحوّرات التي سبقته.

 

ووفقاً لملاحظات منظمة الصحّة العالمية، فإن المتحوّر لا يبدو أنه يصـــ،،ــيب البشر بأعراض Oــختـ|ــفة عن المتحّورات السابقة، أو اثار جانبية أكثر حدّة.

لكن المتحوّر يظهر حتى الآن قابلية أكثر شراسة للانتقال بين البشر، حيث قدرت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا إن النسخة الجديدة من الفيروس مثلت 14.5 بالمئة من الحالات الجديدة للإصابة في البلاد، وهي تنمو بنسبة 20 بالمئة أسبوعياً.

 

ووفقاً لمركز السيطرة عـLـي |لأoـر|ض الأميركي فإن المتحوّر هو الآن الأكثر انتشاراً في الولايات المتحدة.

 

وتشير “فوربس” إلى أن الفيروس يظهر بشكل متزايد في اختبارات مياه الصرف الصحي في الولايات المتحدة، مما يشكك في الأرقام المعلنة للإصابات، حيث يحجم الناس بشكل متزايد عن إجراء الاختبار أو الإبلاغ عن |لإصـ|بة

 

وفي فبراير الماضي أعلنت منظمة الصحة العالمية عن متحور جديد عرف باسم«أركتوروس» Gنـ|ر موجة من القلق اثـــ،،ــر زيادة تسجيل الاصابات به، وكان قد تم التعرف عـLـي متحور كورونا الجديد الذي يطلق عـLــيه اسم «أركتوروس»، من السلالة الفرعية لمتحور «أوميكرون»، لأول مرة في يناير الماضي للعام الجاري، وتمت مراقبته من قبل منظمة الصحة العالمية منذ 22 مارس 2023.

 

وحول الأعراض الخفيفة للإصابة المتشابهة بين إيريس و أوميكرون

ارتفاع بسيط في درجة التأثير النفسي البدن

سعال جاف

حكة أو التهاب في الحلق

فقــ⊂|ن ⊂ــ|سة التذوق أو الشم

إعياء

صداع

الغثيان والقيء والإسهال

احتقان أو ضغط في الجيوب الأنفية أو سيلان الأنف

الإجراءات اللازمة في حالة الأعراض الخفيفة للإصابة بسلالة أوميكرون

اعزل نفـــШــك

تجنب التواصل مع أفراد أسرتك والأفراد الآخرين

يمكنك تناول الباراسيتامول لتخفيف حدة الأعراض

حافظ عـLـي شرب الماء بانتظام

تجنب البقاء في |لـШـرير لمدة طويلة

وبحسب تقييم صادر عن وكالة الأمن الصحي في البلاد (UKHSA)ّ، فقد ظهر النوع الجديد من الفيروس التاجي في المملكة المتحدة، وبدا وكأنه ينتشر بسرعة بين المواطنين، وتبين بحسب الأطباء أن طفرة Eris المعروف علمياً باسم EG.5.1، مسؤولة عن هذه الإصابات.

 

وتشير التقديرات إلى حالة واحدة من كل سبع حالات |صــ|بة بفيروس كورونا، في جميع أنحاء البلاد أثبتت أنها موجبة بالنسبة إلى سلالة إيريس.

 

وقد أصابت السلالة الأشخاص في جميع الفئات العمرية. ومع ذلك، تشير التقارير الأولية للفيروس إلى أن مستويات العلاج في المستشفى لا تزال “منخفضة للغاية”، مع عدم وجود زيادة في عدد الأشخاص الذين يُقبَلون في وحدات العناية المركزة (ICU).