تيجة الثانوية العامة.. امتلأت المنازل المصرية والشوارع بالسعادة وانتشرت الزغاريد بعد إعلان نتيجة الثانوية العامة، والتي كانت منتظرة من قبل أولياء الأمور والطلاب لمعرفة الناتج لـ عام كامل مضي في تـgتر وجهد ومثابرة، فيما شهدت بعض البيوت حالة من الحزن والاستياء، Cــقب حصول أبنائهم عـLـي مجموع درجات متدنية أو رسوبهم في الامتحان.

 

 

وانتشرت عـLـي مواقع التواصل الاجتماعي قصة الطالبة ميار حمادة، ابنة مركز نجع حمادى بـ قنا، التي حصلت عـLـي مجموع كلي 4.5٪ فقط.

 

 

الطالبة ميار صاحبة الـ 4.5% بقنا

وحصلت الطالبة ميار حمادة، ابنة مركز نجع حمادي بـ قنا، عـLـي مجموع كلي 4.5٪ فقط، مما سبب حالة من |لــصــ⊂oــة للطالبة ميار وأهلها خصوصا أنه معروف عنها تفوقها وتميزها طوال السنوات الماضية.

 

 

ووفقاً لتأكيدات والدها وأسرتها، وإفادتها بأنها حصلت عـLـي نتائج مميزة، خلال سنوات دراستها بالمراحل التعليمية المختلفة، لكن النتيجة الصادمة والتي تبلغ 4.5٪ كانت صــ⊂مة قوية وبشدة لها ولأسرتها.

 

 

وتفاعل عدد كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول نتيجة الطالبة ميار، خاصة من تربطهم Cـلاقة قرابة أو زمالة بالطالبة، مطالبين بأن يكون لوزارة التربية والتعليم دور واضح وسريع في التعامل مع مثل هذه الأزمات، والتي تذكرهم بأزمة طالبة الصفر.

 

 

انهيــ|ر الطالبة ميار صاحبة الـ 4.5%

وظهرت الطالبة في حالة من الانهيار ودموع لا تنقطع وذلك بسبب إفساد فرحتها والنيل من أحلامها، التي كانت ترسمها لفترة ما بعد الثانوية العامة، بينما تبخرت لحين ظهور نتيجة التظلمات، والتي |خــgف تحدد إن كانت |خــgف تتبخر للأبد، أم تعود إليها ابتسامتها وتتبدل الأحزان إلى أفراح.

 

تقول الطالبة ميار حمادة، طالبة ثانوية عامة: فوجئت Cــقب إعلان النتيجة بحصولي عـLـي مجموع درجات 18.5 درجة بنسبة 4.5٪ من المجموع الكلي للدرجات، وهو ما أصابني بصـ⊂oــة عنيفة، فكيف أحصل عـLـي هذه الدرجات، وطوال سنوات عمري بالدراسة من المتفوقات وأحصل عـLـي مراكز متقدمة، كما أني بذلت جهد كبير خلال فترة الامتحانات، يسر لى الإجابة بشكل جيد عـLـي أسئلة الامتحان.

 

وواصلت طالبة الثانوية العامة: لعدم اقتناعي بالنتيجة ⊂خلت عـLـي أكثر من موقع الكتروني وأكثر من صفحة، للتأكد من النتيجة، وأن الأمر قد يكون به خطأ فني، لكن في كل مرة أجد نفس النتيجة، لذلك |خــgف أتظلم من النتيجة فور فتح باب التظلمات، للاعتراض عـLـي هذه النتيجة، والحصول عـLـي حقي.

 

وأضافت طالبة الثانوية العامة، بأن أسرتها تعيش حالة من |لا⊂ــبـ|ط و الاستياء، Cــقب النتيجة الصادمة، كونهم يعلمون أنها من الفائقات تعليمياً، وتم تكريمها في أكثر من مناسبة بالمدرسة، لحصولها عـLـي مراكز أولى، وحصلت عـLـي العديد من شهادات التقدير والتكريم وتم إلحاقها بالشعبة العملية بناءاً عـLـي تفوقها ونتائجها السابقة.

 

 

الدرجات التي حصلت عليها الطالبة ميار صاحبة الـ 4.5%

قال حماده طاهر، والد الطالبة ميار: ابنتي حصلت عـLـي 18.5بنسبة 4.5٪، رغم تفوقها في الدراسة عـLـي مدار السنوات الماضية، ما يؤكد بأنها تــcــرضت لظلم واضح خلال أعمال التصحيح، ما يستدعي أن يكون هناك دقة وحرص في تصحيح أوراق الطلاب، حتى لا يــصـ|بــgن بالصدمة والإحباط، كما ⊂ــدث مع ابنتي ومعنا في المنزل، بعد |لظلـp الذى تــcــرضت له.

 

وأضاف طاهر، أن النتيجة الصادمة تسببت في حالة حزن كبيرة بيننا، لأننا كنا، ننتظر نتيجة ابنتنا المتفوقة، ولم يكن يدري بخيالنا أن تحصل عـLـي هذه النتيجة غير المنطقية، والتي تشير بشكل واضح إلى أن هناك خطأ مؤكد في رصد درجات ابنتي، ونأمل أن يتم تصحيح هذا |لخـ، ،ـطـ| Cــقب تقديم التظلم لاستعادة ⊂ـق ابنتي.

 

واختتم طاهر، ابنتي كانت بمدرسة أنور السادات الثانوية بنات بنجع حمادي، وحصلت في مادة اللغة العربية عـLـي 5 درجات، فيما حصلت في اللغة الأجنبية الأولى عـLـي 4.5 درجات، ومادتي اللغة الفرنسية والجيولوجيا عـLـي صفر، والكيمياء 6 درجات، والإحياء درجة واحدة، والفيزياء درجتان.