السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كما تعلمون أن الأنبياء في الماضي كانوا يعمرون ويعيشون عمر طويل والدليل عـLـي ذلك أن نوح عـLــيه السلام ضل يدعوا قومه 950 سنه وهذا ما يدل عـLـي أنهم كانوا يعمرون في الأرض

وسليمان عـLــيه السلام لم يكن بعيد من نوح عـLــيه السلام

وكما لا يخفى عـLـي الجميع أن الله سبحانه وتعالى سخر للنبي سليمان عـLــيه السلام كل شي

كانت |لريح مسخره له عـLــيه السلام روحاها شهر وغدوها شهر.

وكذلك كانت العالم الخفي مسخره لسليمان عـLــيه السلام والدليل عـLـي ذلك قصة عرش بالقيس وكيف جاءوا بعرشها من سبا في اليمن إلى سليمان عـLــيه السلام في طرفت عين

وكانت العالم الخفي تخـ|ف من قوة سليمان عـLــيه السلام وحزمه في الأمور والدليل عـLـي ذلك أنه لم يدل العالم الخفي عـLـي رحيل سليمان عـLــيه السلام إلا دوده الأرض عندما أكلت عصا سليمان عـLــيه السلام وهو واقف انتهت حياته فوقع عـLـي الأرض

فقالت العالم الخفي لو كان نعلم الغيب ما جلسنا في Cـذ|ب سليمان وهذا يدل عـLـي خوفهم من سليمان عـLـي السلام

وكان سليمان عـLــيه السلام دائماً يستعرض كل شي سخر له من الخيل والإبل والطيور والجن كل شي ..

والدليل عـLـي ذلك قصته مع الهدهد عندما تفقد الطير ولم يجده

والخيل عندما قال عيدوها عـLـي فطفق مساحاً بالرقاب لان اشغالته عن صلاة العصر ..

المهم كانت الطيور تـــШــتـcــرض أمام سليمان عـLــيه السلام كل يوم وكان سليمان عـLــيه السلام يلاحظ أثناء استعراض الطير من فوقه ….. وجود فراغ في السماء يٌرى من خلالها السماء …… كذا مرة

وبعد فترة ⊂cـــ| الطير وسألهم عن سبب وجود الفراغ بينهم أثناء الاستعراض فقالوا له هذا مكان (((الغراب)))

فقال سليمان عـLــيه السلام أتوا لي بالغراب

فلما جاء الغراب

سأله سليمان عـLــيه السلام لماذا لا تـــШــتـcــرض مع الطير ؟

فقال الغراب انـL لي عذري الذي لم يجعلني أستطيع أن استعرض مع الطيور !!!

فقال له سليمان عـLــيه السلام ما هو عذرك ؟

فقال الغراب ** انـL لي أب بلـ، ،ـغ من العمر(( 500 عام )) لا يستطيع أن يتحرك وقد ســـ،،ــقـــ،،ــط منه الريش (( فصار مثل اللحمة لا يستطيع أن ينفع نفسه بشي ))

وعندما تطير الطيور أغطي أبي بجناحي لكي لا حقه الطيور الجارحة فتأكله !!!

فقال سليمان عـLــيه السلام أتوني بأبيه لنرى أكان من صدق أم من الكاذبين ؟

فلما جاء بالغراب الأب لسليمان وجد أنه فعلاً كما قال الغراب الابن …

فسكت سليمان الغراب الابن فلم يقل له سليمان عـLــيه السلام شي….

وسأل سيلمان عـLــيه السلام الغراب الأب قائلاً ما هو أغرب شي مر عليك خلال حياتك ؟؟؟

فقال الغراب الأب أغرب شي مر عـLـي في حياتي كلها أنني عندما كنت شاب أحلق في السماء وجدت مدينة غريــ،،ــبة وجدت جدرانها وأبوابها وكل شي في من ذهب فلما نـ، ،ـزلت عـLـي جدار المدينة وراني سكانها حذفوا عـLـي جمل فأكلت منه انـL والطيور الجارحة وذهبت …..

وبعد فترة مر علينا قحط شديد فتذكرت تلك المدينة التي من ذهب فقلت لماذا لا أذهب وأكل من عندهم فلما وصلت وجدت المدينة الذهبية قد تغيرت وصار كل شي فيها من فضة ولما نـ، ،ـزلت عـLـي الجدار حذفوا لي خروف فأكلت منه وذهبت …..

ومضت الأيام والسنوات فقلت في نفــ،،ـــسى لماذا لا أسافر لتلك المدينة وأكل من عندهم ولما وصلت وجدت كل شي فيها صار من تراب ولما نـ، ،ـزلت عـLـي الجدار لم يعطوني أي شي

هذا أغرب ما مر عـLـي في حياتي !!

فقال له سليمان عـLــيه السلام هل تعرف مكان المدينة الآن ؟؟؟

فقال الغراب الأب ** نعم .

فقال سليمان عـLــيه السلام ضعوا الغراب |تـ|ذى عـLـي البساط وطار البساط بهما.

فلما وصلوا قال سليمان أين هي المدينة التي كنت تقول؟

فقال الغراب الأب أنها هنا .

فقال سليمان عـLــيه السلام لا يوجد اثـــ،،ــر لأي مدينة هنا كما تقول.

فقال الغراب الأب أن متأكد أنها كانت هنا !!!

فأمر سليمان عـLــيه السلام |لريح أن تنفخ |لتر|ب حتى ظهر لهم بقاء مدينة كانت موجودة في الماضي …

فقال سليمان عـLــيه السلام أبحثوا لي عن أي كن حي موجود هنا.

فقام الكل يبحث العالم الخفي تخرق الأرض والريح وكل شي يبحث في تلك المدينة .

فقالوا لسليمان عـLــيه السلام وجدنا في بئر المدينة أفعى ..

فقال سليمان عـLــيه السلام أتوني بها فلما جاءا بها سليمان عـLــيه السلام كانت كبيرة الشكل لدرجة أن لها أنياب كبيرة وكان عمرها (300سنة ) .

من أنتي ؟؟؟

فقال انـL أسمي ( سية ).

فقال لها سليمان عـLــيه السلام هل تعرفين شي عن قصة هذه المدينة أو أين ذهبوا أهلها؟؟؟

فقال الأفعى ** لن أجيبك حتى تعطيني عهد الله وميثاقه أن لا تفعل بي شي .

فقال لها سليمان عـLــيه السلام ** أعطيك عهد الله وميثاقه أن يصيبك مكروه ما لم يكن يخالف شرع الله .

فقالت الأفعى ** هذه المدينة أنعم الله عـLـي أهلها ولكن أنهم طغوا وبغوا في الأرض فقلل الله عليهم النعيم الذي كانوا عسى أن يتعضون ولكن لا فائدة فسلطني الله عليهم وصرت أنفث من سمي في الماء الموجود بئر المدينة حتى ماتوا جميعاً ..

فقال سليمان عـLــيه السلام للجن أعيدوا بناء هذه المدينة فلما أعادوها وصار مثل ما كانت في السابق..

أمر بقتل الأفعى .

فقالت يارسول الله أنت أعطيتني عهد الله وميثاقه.

فقال لها سليمان عـLــيه السلام انـL أعطيتك عهد الله وميثاقه أن لا أخلاف شرع الله وأنتي لم تقتلي شخص واحد فقط ولكنك قتلتي مدينة كاملة ….

فلما قتلوها أخذ سليمان عـLــيه السلام أسنانها وعلقها عـLـي باب المدينة ..

وكلما مر قوم من باب المدينة سألوا عن هذه الأنياب ؟

فيقولن هذه أنياب لأفعى أسمها سية .

وبعد مرور الزمن صار الناس يختصرون الكلام ففي البداية كانوا يقولون ….

هذه أنياب لأفعى أسمها سية وبعدها صاروا يقولون..

أنياب سية وبعدها يقولون ..

(((((((( نابلسية )))))))

فصار أسم المدينة نابلسية نسبة لأنياب الأفعى التي أسمها سية .

هذه القصة من أغرب ما قرأت وأعجبتني لما فيها من الفوائد من عبر

أتمنى أنها تعجبككككككم

و السلام عليكم