فتاه قد زاد الغموض حولها وحول ماتفعله

 

كلما تقدم لها شاب وذهب ليراها طلبت من الجميع الخروج وتركها بمفردها معه ليخرج الشاب بعدها وهو يرفضها ويقول عنها Oــجنــgنه ولكن لا يخبر احد بما دار بينهما من حديث داخل الغرف ليزيد الغموضحولها

 

تقدم لها اكثر من شاب

 

ولكن الكل اجمع عـLـي جنونها زاد الفضول لدى شاب كان خارج بلاده مدة طويله وعاد الى بلده من فتره قليله ليسمع عن غموض هذه الفتاه ويحاول ان يعرف مايدور داخل الغرفه ولكنه يفشل حاول مع جميع الشباب الذى تقدمو لخطبتها ليعرف ماذا يدور بينهم ليخرج بعدها ويتهمها بالجنون

 

ولكنه فشل

فى معرفة اى شىء لم يياس وحاول عدة مرات ولكنه فى كل مره كان الفشل يلازمه.

وذات يوم فكر هذا الشاب فى حيلة لمعرفة مايحدث مع هؤلاء الشباب عند يتقدمون لخطبتها والذهاب الى بيتها ذهب سريعا الى امه وقال لها اريد ان اتزوج ..

الحديث الذى يدور بينهم

اقتنعت الام بان ابنها سيتقدم لهذه الفتاه ولكنه لا يتزوج منها وتقدم لخطبتها وجاء اليوم الموعود وكله شغف وفضول لرؤيه ماسيحدث معه. فرحت امه كثيرا ولكن عندما سمعت اسم العروس راح تولول وتضرب عـLـي وجهها وهى لا تصدق ماسمعت ابنها الوحيد سيتزوج من فتاه الكل يقول عليها Oــجنــgنه رفضت بشده وهددت ابنها بانه اذا تزوج من تلك الفتاه

سوف تقاطعه

ولا تتحدث معه مره ثانيه. ولكن الشاب لم يياس واخبر امه بالحقيقه هو لا يريد ان يتزوجها ولكنه لديه فضول ان يعرف ماذا يحدث مع هذه الفتاه هل هى حقا Oــجنــgنه ام هم كاذبون وما هو ..

كان دقات قلبه تتضاعف

ولكن كاد قلبه يتوقف

عندما شاهدها فتاه فى غاية الجمال والروعه تسير بخطوات سلسه لا ترفع وجهها فى احد تجلس وكلها خجل وكسوف الكل يتبادل الحديث الا ..

هى الصمت يلازمها ولكنه فوجىء بيدها تحمل شنطه بيضاء تحضنها جلست فوضعتها بجوارها

كان هو ينتظر لحظة

الجلوس معها بمفرده ليعرف كل شىء ولكن زاد الانتظار ولم تطلب الفتاه ان تجلس معه مرت ساعتان وامه وامها يتبادلان الحديث بينما هو يتحدث مع والدها ولكن عقله مشغول بالتفكير فيها مر الوقت سريعا وطلبت امه منه الرحيل لتاخر الوقت ولكن هو رفض ان يغادر قبل ان يجلس معها بمفردها

وطلب من والده

ان يتحدث معها وافق والدها وطلب من الجميع ان يتركهم

ليعرف كل من هما تفكير الاخر خرج الجميع ولم يتبقى سوى هو وهى داخل الغرفه عـLـي امل منه ان تتحدث معه ولكنها مازالت صامته بداء القلق يراوده وفجاء…وفجاءه بدات تضحك بطريقه هستيريه وهى لا تستطيع ان تسيطر عـLـي نفسها..

وبينما هو كان ينظر لها ⊂ــدث شئ غريب

بدهشة شديد وعجز عن الكلام وكان يسال نفسه بصوت منخفض لما تضحك هل هى حقا Oــجنــgنه مثلما قال عليها الجميع وبدا يتوتر Gيخـ|ف منها.ولكنه مازال متماسك امامها وبعد عدة دقايق من الضحك المتواصل توقفت عن الضحك وعادت للصمت مره ثانيه غضب هو وسالها بتعجب عن سبب ضحكها ولكنها لم تجيب عليه ايضا فزاد غضبه وقام من مكانه

ووقف امامها

وهو يقول لها اريد اجابة عن سؤلى وهنا تخلت عن صمتها وقالت له تريد اجابه ساجيب عليك وتنفست نفس عميق و قالت له انـL اضحك عندما ازعل او اغضب او يضايقنى شىء.

وانا الان فى غاية المتماسك و الزعل وانت من اغضبتنى عندما طلبت من والدى الجلوس معك بمفردى كان لدى شك وطلبك هذا قطع |لـشـ١ـــــّـ باليقين لدى انت لم تاتى الى لانك تريد ان تتزوج بينما جءت لتعرف ماسيحد.ث معك عندما

تتقدم لخطبتى

البلده كلها تتحدث عليه وتتهمنى بالجنون وانا لا اعلم ان كنت تعرف هذا ام لا لانك كنت خارج البلاد فقلت لنفسى سوف اعلم الحقيقه عندما ياتى الينا فاذا طلب الجلوس |تـ|ذى سيتاكد شكى واذ لم يطلب فهو حقا برى­ ولكن طلبت فتاكدت انك حقا تعلم كل شىء ولديك فضول لمعرفة ماحدث مع كل من تقدم لى فضحكت لانى تاكدت بنيتك فعفوا منك ساغادر انـL المكان قبل ان تغادر انت داعيه له بزوجه تليق به..

اما هى فلاول مره ترفض هى شاب تقدم لخطبتها راجية منه ان يخبر الجميع بان الرفض كان من ناحيته هو حتى لا تتاثر سورته امام الناس ويصبح حديثهم بان فتاه Oــجنــgنه قامت برفضه وخرجت مسرعه ء ولكنها سريعا ما تذكرت الشنطه الذى كانت تحملها فعادت متلهفه وامسكت بها واخذتها وخرجت من الغرفه بينما هو لم يستطيع الرد عليه وكان فى شدة خجله

لما سمعه

وعاد الى بيته ودخل غرفته واغلق الباب عليه ورفض الحديث مع امه ليلوم نفسه عـLـي مافعل وماسمع من كلام من فتاه يقال عليها Oــجنــgنه ولكن ⊂ــدث معه شىء غريب تفكيره كله اصبح فى هذه الفتاه اصبحت صورتها وهى تتحدث وتضع وجهها فى الارض لاتفارقه عقله Cــجز عن نسيانها فكيف تكون Oــجنــgنه وتتحدث بهذا الكلام وبهذه الطريقه

سكنت عقله قبل قلبه

فسريعا ما عاد اليها طالبا منها ان تغفر له وان تقبله زوج فهو اخطا عندما صدق كلام الناس دون ان يتحدث معها ويتاكد من براءتها بنفسه وهنا بـــ،،ــكـــ،،ــت الفتاه بشده فتعجب هو فقالت له انـL انهمار الدموع من عينها عندما افرح وانا الان يغمرنى فرح شديد ولكن لديها شرط اذا قبل به سوف تتزوجه ­تريد ان تجلس معه بمفرده ..

تفاجىء الشاب

بما داخل الشنطه..تفاجى الشاب بما داخل الشنطه انه مصحف جلست هى ووضعت عينيها فى الارض فاقترب منها بهدوء وجلس بجوارها وطلب منها النظر اليه فهو من يوم ما تقدم لخطبتها لم ترى وجهه قالت له كنت افعل ذلك مع كل من تقدم لى لا ارى وجوههم ولا اجسادهم فانا لااهتم بذلك انما اريد قلب اسكن بداخله وهنا رفـcــت وجهها ## ليتفاجىء ببراءة فى عينيها كبراءة الاطفال

نظر لها فى صمت رهيب وكأنه

لم يرى اى فتاه من قبل امسكت بيده ووضعتها عـLـي المصحف وطلبت منه ان يقسم عـLـي ان كل ما يسمعه لم يخبر احد به سيكون سر بينها وبينه وبين الله وسيكون له حرية الاختيار اما ان يقبل او يرفض واذا قبل سوف يقسم انه سينفذ كل ما سمع هذا ما كانت تفعله مع كل من تقدم لها فلم يتردد ولو لثوانى واقسم عـLـي ان يحفظ كل كلمه ستقال له.

قالت له

ابى ليس ولى امرى اريدك ان تطلبنى من ولى امرى الحقيقى الله هو ولى امرى فمنذ صغرى عاهدت الله الا اخطو خطوه فى الحياه بـ⊂gن استشارته واريد منك ان تستشيره فى الزواج Oــنى اذا قبل ستكون الامور سهله وبسيطه

واذا تزوجتك اريدك ان تكون امامى فى الصلاة فى بيتى يدك اريدها أن تحمينى وليس تاذينى، عينيك تفهمنى،

قلبك يكون سكن لي،

لسانك لا يؤذينى باى كلمه سيءه اذا كرهتنى لا تتركنى ساعيش معك اخدمك لانى ساكون مديونه لك لانك اطعمتنى والبستنى ..

كون لى اب يخاف

عليه واخ يحمينى وابن يسلينى وصديق اشكو له كن ابن لابى وامى واخ لاخى واختى كن سند لنا جميعا وفى المقابل ساكون لك ام ثانيه بعد |oـك ساحفظك فى غيبتك ساحافظ عليك ساسترك اذا اخطات ساحبك ولا ارى غيرك

ساكون لك الحياه

واريدك ان تكون لى ايضا الحياه ##

كان هو يسمع الكلام وهو فى قمة الذهول وعاجز عن وصف هذه الفتاه فكيف لشاب يسمع هذا الكلام ويتهما بالجنون كيف وسالها عن رد فعل كل من سمع هذا الكلام فقالت له منهم من قال لى بسخريه اكون اب واخ وطفل ومنهم من قال انتى اغرب فتاه راتها عينى ومنهم من قال لا استطيع ان اتفاهم معك وكلام كثير سىء سمعته وسخريه اكثر

تنفس هو بعمق شديد

 

 

حامدا الله انهم قالو عليها Oــجنــgنه ليعلم هو بذلك ويتقدم لخطبتها ليفوز بها فهو حقا من يستحقها ومن يفهم كل كلمه قالتها ليخرج بعدها الى الشارع صارخا عـLـي الجميع بانه سوف يتزوجها لانه هو من يستحقها ويقدرها ويحبه الله ايضا لتاخر زواجها لتكون من نصيبه متحدى الجميع بانها اذا كانت Oــجنــgنه من وجهة نظرهم..­

ولمجرد سماعهم للكلام

شباب ليس لديهم ليس لديهم اخلاق وليس عقل ولا ⊂ين سيكون اجن منها ويفوز بها ويتحداهم بانه سيكمل مشوار حياته معها فى جنون وامسك بيدها وصرخ بحبها متجاهل الناس ضاربا بكلامهم عرض الحاءط فهناك عقول كثيرا من البشر لا يفهما ويتهمها بالتخلف والجنون وانما هو فكر عظيم لعقول قليله غابت من زمن بعيد..

تمت اذا اعجبتكم قولولنا رايكم في التعليقات

ان انتهيتم من القراءه صلوا عـLـي خير خلق الله

والله هيرضيكم ## صلى الله عليه وسلم