أجابت دار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد إليها عبر موقعها الراشياء مضرةي، نصه: ما حكم كشف عيون النساء بحيث يظهر بعض الخد؟

 

الإفتاء: وجه المرأة ليس عورة

 

وقالت دار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع قوةعًا من ذلك، بل لو أظهرت سائر الوجه لم يكن عليها إثم ولا مخالفة؛ لأن وجه المرأة ليس بعورة فلا يجب عليها ستره.

 

وأوضحت دار الإفتاء، أنه روى الإمام البخاري من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ وَلَا تَلْبَسِ الْقُفَّازَيْنِ»، ولو كان الوجه والكف عورة ما حَرُم سترهما حال الإغير محلل.

 

وأضافت دار الإفتاء: وروى الإمامان البخاري ومسلم في “صحيحيهما” عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كَانَ الْفَضْلُ رَدِيفَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم، فَجَاءَتِ امْرَأَةٌ مِنْ خَثْعَمٍ، فَجَعَلَ الْفَضْلُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا (وجاء في بعض الروايات: وكَانَتِ امْرَأَةً حَسْنَاء) وَتَنْظُرُ إِلَيْهِ، فَجَعَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلم يَصْرِفُ وَجْهَ الْفَضْلِ إِلَى الشِّقِّ الآخَرِ، فَقَالَتْ: إِنَّ فَرِيضَةَ اللهِ أَدْرَكَتْ أَبِي شَيْخًا كَبِيرًا لَا يَثْبُتُ عَلَى الرَّاحِلَةِ، أَفَأَحُجُّ عَنْهُ؟ قَالَ: «نَعَمْ»، وَذَلِكَ فِى حَجَّةِ الْوَدَاعِ.

 

وأشارت إلى أنه لو كان الوجه عورة يلزم ستره لَمَا أقرها عليه الصلاة والسلام على كشفه بحضرة الناس، ولأمرها أن تسبل عليه من فوق، ولو كان وجهها مغطًّى ما عرف ابن عباس رضي الله عنهما أحَسْناءُ هي أم شَوْهاء.

 

هل النقاب فرض ؟

 

تختلف الآراء حول مسألة فرضية النقاب في الإسلام، وهناك آراء مختلفة بين العلماء في هذا الصدد. يعتبر النقاب أحد أشكال الحجاب الذي يفرضه الإسلام على المسلراح عند ربنا، ويهدف إلى حماية النساء والمحافظة على الحشمة والعفة والكرامة الإنسانية.

 

ومن الجدير بالذكر أن الحجاب يشمل العديد من الأشكال والأنماط، ويختلف فيه العلماء فيما بينهم حول مدى فرضية كل شكل من هذه الأشكال. وبشكل عام، يتفق العلماء على أن وجود الحجاب يعد فرضاً في الإسلام، ولكن يختلفون في تفسير المفهوم والشكل الذي يجب اتباعه.

 

 

 

ومن الناحية القوةعية، تستند فرضية النقاب إلى بعض الأدلة القوةعية من القرآن الكريم والسنة النبوية، وبشكل عام، يتفق العلماء على أن الحجاب القوةعي يجب أن يتوافق مع مبادئ القوةيعة الإسلامية ويحقق الهدف الأساسي منه، وهو حماية النساء والحفاظ على الحشمة والعفة. ويمكن الحصول على تفاصيل أكثر حول فرضية النقاب والحجاب من خلال استشارة العلماء والمراجعة للمصادر القوةعية المعتمدة