قصه_وعبره #امرأةٌ _ #تقول#الجزءالاول _⚘خطبني ثم قبل الزفاف اقنعني بالنو.م معه 🤔 وبعد ايام حصل اشتباك بين اهلي واهله فطلقني قبل الزفاف فوقعت الكا.رثة ….بعد رفض اهلي لحيدر لثلاث مرات متتالية .. كان والد حيدر يطلب منه ان لا يتمسك بي

 

انا #هند ويذهب لخطبة ابنة عمه #سناء .. دائما كنت اطلب منه أن لا يخذلني .. وعدني بذلك .. كان حيدر يحبني جدا..لكن دائما ابي كان يرفضه ويقل لي يستحقك افضل منه .. وبعد المحاولة تكرارا ومرارا ..وافق ابي بعد مدة يائسة .. قَبل ابي به .. وتمت خطوبتنا بشكل سريع ..

 

لكن موعد زفافنا تأخر .. ذات ليلة غبراء .. تفرد بي بعد ذهاب امي .. قال لي .. نحن قد خطبنا وماسنفعله الان حلالا انت زوجتي .. تمنعت من ذلك .. لكنه اقنعني بوسيلة وبأخرى .. لم اوعَ لنفسي الا و قد دار بيننا ما يدور بين الزوجين .. كتمت الامر .. وبدء يطمأن بي .. لا تقلقي انت زوجتي ..لا يعلم احد بما فعلنا .. يبدو أنه ند.م .. بعد يومين فقط..

 

دخل الشيطان بين عائلتنا وعائلته .. وحصل اشتباك كبير .. عادت التوترات كما السابق .. لكن هذه المرة بشكل اعمق حيث لا يعلم احد ما كنت اخفي .. وفي الليل .. اتت امي وقالت لي اباك يريدك .. هنا دق جرس الانذار لدي ..كل شيء والا حر.ماني .. ذهبت له .. والخوف يملأ اجفاني .. يداي ترتجف .. وصوتي يكاد لا يخرج .. قال لي وبغضب .. خطوبتك هذه لن تستمر سيتم فسخها ..

 

اجبرت على فسخ خطوبتي .. لم يكن لي اي قرار .. لكن الم.ص.يبة ليست هنا .. ال.م.صي.بة لا احد يعلم انني لست فتاة ..كان خطأي .. وهنا شعرت أنها بدأت فض.يحتي في الانظار .. عائلتي لا تتفهم لو قلت لهم ما حدث وسيتهمونني بشرفي وعرضي.. الله وانا وخطيبي السابق حيدر فقط من يعلم الحقيقة ..

 

بين الحين والآخر يتقدم الدكتور والمهندس وماشابهه وكنت ارفضهم رفضا تامًا حتى بدء ابي يضطجر من هذا الامر .. وبدأوا كل عائلتي يتنمرون عليّ ويتسائلون عن سبب رفضي وانا لا اجيب ..لكن وصل الامر لذروته .. لم يعد لي اي عذر يذكر ..اتى رجل بمواصفات تامة .. من شهادة وعمر وذكاء وكل الامور التي تتمناه الفتاة ..اجبرني ابي للقبول به ..لم تتيح لي الفرصة بالانفراد التام والموقف الذي يشجعني للحديث عن حالتي ..

 

مضت تراسيم الخطوبة والزواج بشكل سريع وكأن عائلتي تريد الخلاص ماء الرجل بأسرع وقت .. وما اقسى الشعور على البنت التي تجرح من عائلتها ..كلما وددت مصارحته بما حدث خفت .. وتراجعت .. تركت هذا الخبر حتى ليلة الزفاف ..بالفعل لم اصارحه بما حدث ربما قلق او مؤكد!اول لحظة دخوله قلت له قبل أن تلمسني!اريد أن اقل لك الحقيقة ..

خطبني ثم قبل الزفاف اقنعني بالنوم معه سردت له القصة .. ففاجئني بردة فعله ..مسكني من كتفي بكلتا يديه .. لو كنتِ بنفس موقفي هل ستصدقين ما قلتِ ! .. قلت لا ..قال انا سأثق بك ابتغاء وجه الله.. لكن اياك ان تنسي موقفي هذا ..فمضت تلك الليلة كما يجب ان تمضي على عروسين جديدين .. فرحت جدا لما حدث بعدما كنت يائسة ..كان يعاملني بلطف شديد لم اعامل به من قبل ..غزل وشعر و ندخل بين ايدي بعضنا وقبلات ..اشعرني انني ملكة زماني

 

..فوجئت في احد الايام أن حيدر قام بمراسلتي .. طلب مراسلة من صفحته الجديدة .. اعرفها كوني اعرف صورته الشخصية الوهمية التي يستخدمها ..كتب لي ..(مضت الكثير من الاشهر .. لكن لم يمر يوم واحد دون ان اذكرك .. )بصراحة كنت قد اشتقت له .. كان عشقي الاول .. ونصيبي الاول .. لكن الاقدار كان لها رأي ثانٍ ..

 

تركت الطلب معلقًا لم استطيع حذفه او حظره .. كما اني لم استطيع اجابته .. كنت قد تذكرت زوجي وحبه لي وثقته بي ..وفي ليلة ما لعب الشيطان بعقلي .. وبوقت ضعف .. اجبته .. وبدأ يعتذر لي عما حصل .. وقال لي ليس ذنبي .. الشجار كان اقوى منا ..الى الان لم اتزوج ..وفاءً لك ..قلت له انا تزوجت والحمد لله زوجي معاملته ممتازة معي ..بتلك اللحظة دخل زوجي عليّ صدفة ..

 

فخلعت منه .. واصفر وجهي .. تلكأت ..قال لي ما بك هل هناك شيء .. قلت له كلا ..قال اعطني جوالك اذن ..هذه المرة الاولى التي يطلب ماء الرجل جوالي ..لم يكن يتدخل في خصوصيتي ويحترمها جدًا ..ففعتلها وسلمته جوالي ففتحهماذا سيجد ويفعل ؟؟ فتح الجوال .. لم يفتش كثيرًا .. اقفله .. ووضعه الى جانبي .. ثم جلس على ركبتيه .. ووضع يـ⊂ه على خدي وقال ..انا اثق بك .. ثم ذهب .. كأنه صفعني بهذا الكلام ..

 

اي استغلال قد استغليته انا .. هو افضل ماء الرجل .. قمت فورًا بحظر حيدر ..وبدأت اعرف أنني لابد ان اقدم لزوجي ما يستحق .. فقد قدم لي الكثير ..هل يعقل أن اجازيه بالحديث مع رجل اخر خفية !فقمت وتوضأت وصليت ودعيت ربي ان يغفر لي وأن نكوّن اجمل عائلة معًا ..فتجملتُ وتأنقتُ و تعطرتُ وانتظرت زوجي حتى مجيئه ..

 

فأستقبلته بالاحضان والقبلات ..كان مستغربًا ما افعل .. ابتسم وضحك واكملنا ليلنا كما نريد ..ثم صباحًا سألني ما سر ذلك .. قلت أنك تستحق..كان يسهر مع رفاقه ويتأخر دومًا .. اصبح ينتظر الدقائق التي تجمعني به .. يأتي بوقت متقدم ..اصبح عندما يأتي من العمل يستريح عندي بعدما كان ينام بسرعة .. تيقنت أن الرجل يحتاج لمن يواسيه ايضا كالطفل ..

 

فهو يكد ويعمل منذ الصباح لكي نعيش حياة كريمة .. يضحكي بنومه واستراحته .. لكي نأكل ..ربما يقول البعض أن مهما فعلت فالرجل سيخون !تعميم خاطئ فنحن النسوة كذلك فينا الصالحة وفينا الطالحة ..افعلوا كل شيء بحب .. ابدأ بنفسك .. ثم اترك ما يفعله الاخرون جانبًا