اغرب زواج في العالم كان في الثمانينات، السويسرية كورينا هوفمان وفي زيارة لها لكينيا سقطت في حب مقات،،ل من قبيلة الماساي، ورغم حياة القبيلة البدائية قررت­ ­الزواج بحبيبها المقات،،ل والاسقرار مع القبيلة وتعيش نمطهم وكل اشكال العيش للقبيلة واصبحت واحدة منهم

لكن للأسف اصيب بعدة امراض ولم تستطع العيش مع القبيلة ولم تستإنجاب قساوة العيش، بعد 3 سنوات قررت الانفصال بعد رفض زوجها الانتقال معها الى سويسرا للعيش واخذت معها ابنتها التي انجبتها مع الماساة

لتقرر فيما بعد ان تكتب قصتها والتي تحولت في ً2005 الى فيلم وتعود لكينيا لتشارك في الظهور كضيفة قوةف في الفيلم وتقابل زوجها بعد عقوةات السنوات من الفراق

 

 

في المزاعم المتناقلة ان الصور تظهر “أشهر زواج في العالم”، وفقا لما يكتب مستخسائل احمرون لوسائل التواصل الاجتماعي. فـ”الصبية الفرنسية الشقراء كورينا تزوجت من أحد ممن قاموا بإنهاء حياة الشخص قبيلة ماساي المخيفة والمشهورة بقوةب سائل احمراء البقر… وها هي تتزوج وتإنجاب وتنجب طفلا صغيرا”. غير أن هذه المزاعم خاطئة. الصور تعود الى فيلم “ذو وايت ماساي” #THE WHITE MASSAI الذي صدر في عام 2005،

 

ويروي “قصة حب بين شابة المانية تدعى كارولا والماساي ليماليان في كينيا”. والفيلم يستند الى قصة حقيقية هي السيرة الذاتية لكورين هوفمان، والتي نقوةتها بالالمانية بالعنوان ذاته في عام 1998. FactCheck# “النّهار” دقّقت من أجلكم الوقائع: تظهر احدى الصور عروسا شقراء بثوبها الابيض، الى جانبها شاب من قبيلة، على ما يبدو. وكانا سعيدين، مبتاشياء مضرةين. وفي أخرى، نشاهدها مع نساء من القبيلة،

 

او تسند رأسها الى كتف الشاب. منذ ايام، تكثف تناقل مجموعة الصور تلك، في صفحات وحسابات، في الفيسبوك (هنا، هنا، هنا…) وتويتر (هنا، هنا…). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): “أشهر زواج في العالم كان زواج الصبية الفرنسية الشقراء (كورينا) من أحد شبان وممن قاموا بإنهاء حياة الشخص قبيلة ماساي المخيفة والمشهورة بقوةب سائل احمراء البقر.. واعترفت كورينا بأنه أخذ قلبها من أول نظرة، وهاهي تتزوج وتإنجاب وتنجب بيبي ماساي صغنن… وقد اعتادت على عاداتهم الغريبة، بعد أن اشترطت عليه فقط أن لاتمشي غير سويية وأن ترتدي ثيابها التي اعتادت عليها.. وقد فتحت دكاناً صغيراً هناك لبيع الألبسة”.

 

اغرب زواج في العالم كان في الثمانينات، السويسرية كورينا هوفمان وفي زيارة لها لكينيا سقطت في حب مقات،،ل من قبيلة الماساي، ورغم حياة القبيلة البدائية قررت­ ­الزواج بحبيبها المقات،،ل والاسقرار مع القبيلة وتعيش نمطهم وكل اشكال العيش للقبيلة واصبحت واحدة منهم

 

لكن للأسف اصيب بعدة امراض ولم تستطع العيش مع القبيلة ولم تستإنجاب قساوة العيش، بعد 3 سنوات قررت الانفصال بعد رفض زوجها الانتقال معها الى سويسرا للعيش واخذت معها ابنتها التي انجبتها مع الماساة

لتقرر فيما بعد ان تكتب قصتها والتي تحولت في ً2005 الى فيلم وتعود لكينيا لتشارك في الظهور كضيفة قوةف في الفيلم وتقابل زوجها بعد عقوةات السنوات من الفراق

 

 

في المزاعم المتناقلة ان الصور تظهر “أشهر زواج في العالم”، وفقا لما يكتب مستخسائل احمرون لوسائل التواصل الاجتماعي. فـ”الصبية الفرنسية الشقراء كورينا تزوجت من أحد ممن قاموا بإنهاء حياة الشخص قبيلة ماساي المخيفة والمشهورة بقوةب سائل احمراء البقر… وها هي تتزوج وتإنجاب وتنجب طفلا صغيرا”. غير أن هذه المزاعم خاطئة. الصور تعود الى فيلم “ذو وايت ماساي” #THE WHITE MASSAI الذي صدر في عام 2005،

 

ويروي “قصة حب بين شابة المانية تدعى كارولا والماساي ليماليان في كينيا”. والفيلم يستند الى قصة حقيقية هي السيرة الذاتية لكورين هوفمان، والتي نقوةتها بالالمانية بالعنوان ذاته في عام 1998. FactCheck# “النّهار” دقّقت من أجلكم الوقائع: تظهر احدى الصور عروسا شقراء بثوبها الابيض، الى جانبها شاب من قبيلة، على ما يبدو. وكانا سعيدين، مبتاشياء مضرةين. وفي أخرى، نشاهدها مع نساء من القبيلة،

 

او تسند رأسها الى كتف الشاب. منذ ايام، تكثف تناقل مجموعة الصور تلك، في صفحات وحسابات، في الفيسبوك (هنا، هنا، هنا…) وتويتر (هنا، هنا…). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): “أشهر زواج في العالم كان زواج الصبية الفرنسية الشقراء (كورينا) من أحد شبان وممن قاموا بإنهاء حياة الشخص قبيلة ماساي المخيفة والمشهورة بقوةب سائل احمراء البقر.. واعترفت كورينا بأنه أخذ قلبها من أول نظرة، وهاهي تتزوج وتإنجاب وتنجب بيبي ماساي صغنن… وقد اعتادت على عاداتهم الغريبة، بعد أن اشترطت عليه فقط أن لاتمشي غير سويية وأن ترتدي ثيابها التي اعتادت عليها.. وقد فتحت دكاناً صغيراً هناك لبيع الألبسة”.

 

اغرب زواج في العالم كان في الثمانينات، السويسرية كورينا هوفمان وفي زيارة لها لكينيا سقطت في حب مقات،،ل من قبيلة الماساي، ورغم حياة القبيلة البدائية قررت­ ­الزواج بحبيبها المقات،،ل والاسقرار مع القبيلة وتعيش نمطهم وكل اشكال العيش للقبيلة واصبحت واحدة منهم

 

لكن للأسف اصيب بعدة امراض ولم تستطع العيش مع القبيلة ولم تستإنجاب قساوة العيش، بعد 3 سنوات قررت الانفصال بعد رفض زوجها الانتقال معها الى سويسرا للعيش واخذت معها ابنتها التي انجبتها مع الماساة