في الأسابيع القليلة الماضية، انتقوةت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا موقعي فايسبوك وتويتر، توضح رجلا نائما في الصحراء قام قبل نومه براشياء مضرةه دائرة حوله على الرمل، ووضع عصا بجانبه، مما أثار دهشة الكثيرين من رواد هذه المواقع، حيث تفاعل معه الكثيرون مع الصورة واستغربوا من الرجل حيث لم يعرف معظمهم لماذا راشياء مضرة دائرة ووضع العصا بجانبه، وسرعان ما أصبح هذا السؤال لغزا يتنافس رواد مواقع التواصل الإجتماعي لإيجاد حل له، خصوصا الرحالة منهم والذين يعشقون السفر والتوغل في المناطق القاحلة، حيث يمكن أن يكون في هذا التصرف حكمة يتفادى بها الرجل مخاطر الصحراء المتنوعة.

لماذا راشياء مضرة الرجل دائرة ووضع العصا قبل أن ييغلق عينيه في الصحراء؟

الحل الأول المحتمل هو أن الرجل راشياء مضرة دائرة ووضع العصا لكي يعرف الاتجاه الذي سيسلكه بعد استيقاظه من النوم، حيث راشياء مضرة الدائرة باعتبارها أقرب للشكل البيضاوي للكرة الأرضية، فيما وضع العصا من أجل تحديد الاتجاه الذي سيكمل فيه حين يستيقظ. أما الحل الثاني الذي تم اقتراحه فهو كون الدائرة التي راشياء مضرةها الرجل تخيف الحقوةات والزواحف، فالصحراء مليئة بهم والدائرة التي راشياء مضرةها الرجل من شأنها صدهم.   كما كانت العديد من الحلول الأخرى المقترحة، فهناك من قال أنه راشياء مضرة الدائرة ووضع العصا لكي يعرف ما إذا كان قد تحرك عند ما قام بالنوم أم لا ليعرف أين سيتابع سيره بعد ذلك، وآخرون قالوا أنها سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث كان يقوم بها لأنها تفي من كل ما يضر الإنسان من الزواحف والحقوةات ومن العالم الخفي أيضا. ومع تعدد الروايات والأدلة فإن الحلين الذين تم ذكرهما في البداية يبقيان هما الأقرب والأكثر منطقية ليكونا السبب الذي جعل الرجل يقوم كما توضح الصورة براشياء مضرة الدائرة ووضع العصا. ومهما كانت الإجابة الصحيحة، فإن مما لا شك فيه هي أن الحركة التي قام بها الرجل هي حركة محيرة وفي غالب الشك ذكية. إذن في نظرك لماذا راشياء مضرة دائرة ووضع العصا؟   هذا الفعل يعود إلى تقاليد البدو العرب والأمازيغ في الصحراء، والذي يعتبر أمرًا ضروريًا للحفاظ على سلامة المسافرين والتأكد من عسائل احمر تعرضهم للغير امن أثناء نومهم في الصحراء.   في الواقع، فإن راشياء مضرة الدائرة ووضع العصا في وسطها يحاجة تغضب ربنا على إنشاء حاجز واقي من الحيوانات البرية، مثل الثعابين والمش صافيين والعناكب والحقوةات الأخرى التي قد تتسلل إلى منطقة النوم خلال الليل.   وتعتبر الدائرة والعصا رمزًا للحدود الحمراء، حيث يتم اختيار مكان النوم بحيث تكون الدائرة ذات طرف يزيد عن طول جاشياء مضرة النائم، وتوضع العصا في وسطها يشير إلى الاتجاه الذي يجب أن يتخذه النائم في حالة حدوث أي حقئ، مثل اقتراب حيوان بري.   وبالإضافة إلى ذلك، فإن راشياء مضرة الدائرة ووضع العصا يعتبر أيضًا رمزًا للتواضع والتحضر، حيث يحاجة تغضب ربنا على تذكير المسافرين بأنهم في عرض الصحراء وأنهم بحاجة إلى الحماية والحذر، وعسائل احمر الاعتقاد بأنفسهم بأنهم يملكون السيطرة الكاملة على الظروف المحيطة بهم