روايه قصتي أنا

انا منار كنت صغيره لما ماما اتوفت وبابا هو اللي رباني انا

 

واخويا محمد اللي كان اكبر ماء الرجل بسنتين واتنقلنا كتير من شقتنا

 

بسبب انه جاله شغل ف منطقه بعيده

 

عن بلدنا وعلشان مفيش حد يهتم بيا وباخويا اجر لنا بابا

 

سكن قريب من شغله وكنت وقتها ف بدايه الاعداديه وعلشان

 

والدي خايف عليا نقبني ﻻني جميله بابا اللي كان بيقولي كدا

 

ومخلنيش اختلط باي حد وﻻجاره وﻻ زميله ف المدرسه وﻻ

 

كان لي صديقه ﻻني مكنتش فاضيه علشان كنت باهتم بالبيت

 

تنضيف طبيخ غسيل وكل متطلبات البيت خلصت كليه صيدله واخويا

 

بقي امام وخطيب المسجد المجاور للبيت ودايما كنت بشوف

 

والدي حزين علشاني وكنت اسأله يقولي زعﻻن علشان

 

ملكيش ﻻ ام وﻻ صديقه تقعدي معاها وتحكيلها وتفضفضي

 

معاها كنت اقوله يا بابا انت عندي بالدنيا دي كلها ياحبيبي

 

دلوقتي عندي 24 سنه ومتقدمش ليا اي حد بدات نفسيتي

 

تتعب والله انا جميله بس مش عارفه ليه محدش اتقدملي

 

يمكن علشان انتقبت وانا لسه صغيره يمكن علشان مليش

 

اقارب وﻻ يمكن علشان مليش اصدقاء

 

لحد يوم لقيت والدي دخل عليا وقالي ان في جاره لنا لها اخ

 

مسافر من 10 سنين الي لبنان وعايز عروسه بس بشرط

 

واحد……..

 

عندي دلوقتي 24سنه ولم يتقدم احد لخطبتي بدأت

 

نفسيتي تتعب والله انا جميله بس مش عارفه يمكن

 

علشان منتقبه ومحدش بيشوفني وﻻ يمكن مليش اقارب

 

وﻻيمكن علشان مليش اصدقاء وﻻ يمكن ربنا عاينلي حد كويس لحد يوم

 

في يوم من الايام بلغني والدي ان في واحده جارتنا لها

 

اخ مسافرمن 10 سنين في لبنان وعايز عروسه بس بشرط واحد

 

عايز عروسته تروحله هناك الفكره مش عجباني بس

 

الخوف من ان القطر يعديني كان مخيم عليا وفعﻻ جات

 

جارتي وشافتني ﻻول مره المهم اعجبت بي وبجمالي

 

واعطتني صورة العريس المنتظر مكانش الفارس اللي

 

بحلم بيه بس نصيب وافقت وشرطه اني اروح عروسه

 

مكانش فيه ﻻ نت وﻻ اي حاجه زى اليومين دول اخته

 

حكت له اني جميله بس مقلتش اني منتقبه كلمته مره

 

او اتنين هو شخص بيحب الهزار والمرح باين من كﻻمه

 

معرفوش بس جوايا مش عرفه مبسوطه وﻻ زعﻻنه

 

فرحانه وﻻ متضايقه جوايا احساس غريب مش حاسه

 

بالامان بقول يمكن علشان متكلمتش معاه كتير وﻻ

 

شوفتهوﻻ مره حتي الصوره اللي شوفتها مريحتنيش

 

وجاءاليوم المنتظر استعديت للرحله وتزينت زي اي

 

عروسه ولبست الفستان ولبست عليه النقاب والملحفه السوداء

 

اخته جات وقالتلي ياريت تخلعي النقاب النهارده بس

 

وروحي عروسه بكامل زينتها

 

قلتلها ابدا مش هطلع من هنا اﻻ وانا ﻻبسه نقابي

 

وملحفتي اخته زعلت بس تزعل احس مفرط ف ديني ما

 

هو انا لما اروح بيتي هخلع الملحفه والنقاب وهيشوفني بالفستان بس

 

وكمان انا مختاراه فستان كب يعني عليا تحفه وهيعجب

 

او كنت بعتقد دا وحاولت تقنعني بس ابدا ازاي افرط فيه يبقي بفرط في روحي

 

بس حسيت ان اخته قلقانه من حاجه مكنتش فهماها

 

طبعا كتبنا الكتاب وطلعنا علي المطار انا وبابا

 

واخويا محمد واخته واخوه

 

وسلمت علي بابا واخويا وانا بتقطع من جوايا

 

اول مره ابعد عنهم واول مره اطلع من بلدنا

 

اسافر فيها واركب الطياره وهروح لجوزى

 

اللي عمري ماشوفته وﻻ مره واحده

 

فوقت من احزاني وخوفي علي صوت النداء

 

الاخير للطائرة اااااااااااااااااااااااااااأاه

 

يااااااااااااااااااااااارب خليك معايا

 

طلعت الطياره وقلبي مليان قلق وقلق بس

 

افتكرت ايه من كتاب الله.(قل لن يصيبنا اﻻ ما كتبه الله لنا هو موﻻنا وعلي الله فليتوكل المؤمنون)

 

قعدت فالكرسي جنب الشباك وبعد شويه جا

 

شاب وبتستقبله المضيفه بالترحاب وقعد ف الكرسي اللي جنبي ﻻول مره اقعد جنب شاب وشويه

 

قالي

 

لوسمحتي ممكن اقعد جنب الشباك

 

وانا في نفسي بقول ايه شباك انا اصلا زهقانه

 

ومضغوطه وحمدت ربنا اني قاعده جنب

 

الشباك يمكن انسي اللي انا فيه

 

رديت عليه

 

اسفه مش هقدر

 

استغرب وقال.انتي مش عرفه انا مين

 

قلتله معرفش ولو سمحت متوجهليش اي كلام

 

استغرب وانصدم من ردي وكل شويه تيجي

 

مضيفه وتشوفه عايز حاجه وناس كتير

 

بتيجي تسلم عليه وتطلب توقيعه اوصوره او يتصورو معاه

 

بصراحه قلت يمكن هو حد مهم وﻻ ابن وزير

 

وﻻ حاجه طلعت مصحفي الصغير وقعدت اقرا

 

قبل متوصل الطياره لقيت الشاب اللي جنبي

 

بيقولي ممكم اسال سؤال

 

قلتله اتفضل

 

قال هو ليه انتي مطلبتيش توقيعي وﻻ صوره

 

وﻻ اي حاجه زى الناس والمضيفات مبتطلب

 

رديت وقلت.حضرتك وانا اطلب منك ليه انا

 

معرفكش ومش عايزه اعرفك ولو سمحت

 

متوجهليش اي كﻻم تاني

 

ورجعت لمصحفي تاني وهو قاعد جنبي مزهول ومصدوم

 

ولما نزلنا من الطياره وخلصت الإجراءات وجا

 

اللقاء المنتظر ولقيت شاب ف عمر 35 واقف

 

ومعاه ورقه مكتوب فيها اسمي منار عبدالله

 

قلبي انقبض لما شوفته وحسيت باحساس

 

مش طبيعي روحت عليه

 

وقلتله انا منار

 

قال منار منار مين

 

قلتله منار عبدالله

 

ازاي انتي منتقبه.

 

ايوا منتقبه

 

قعد يزعق ويصرخ ايه دا هو انا هتجوز خيمه

 

هتجوز عفريته ﻻ انا مش عاوزك ارجعي تاني

 

ومره واحده لقيته بيقول انتي طالق طالق

 

طالق قال كدا وطلع يصرخ وهو بيجري اكني

 

عفريت وانا منطقتش وﻻ بحرف قعدت ف

 

الارض من الصدمه

 

طالق انا طالق ازاي هو انا لسه اتجوزت

 

علشان اطلق طب مش يستني يشوفني

 

ويحكم عليا

 

..دا كله وكل لمسافرين بيتفرجو بس في حد

 

كان متابعني من اول منزلت من الطياره وعايز

 

يعرف انا مين وﻻ انا ايه

 

قعدت على الأرض مصدومه من زوجي اللي

 

ميعرفش شكلي وطلقني بسبب لبسي مالو

 

لبسي لما بلبس الملحفه والنقاب بحس اني

 

ملكه متوجه ليه هو مشفش دا ليه شافني خيمه

 

طلعت من صدمتي علي لمة الناس عليا وانا

 

مش عارفه اعمل ايه كل واحد حابب يساعد

 

واللي يقولي نحجزلك علي الطياره اللي راجعه

 

مصر

 

ارجع ارجع ازاي وبابا اقوله ايه وﻻ اخويا

 

قلتلهم سيبوني محدش ليه دخل بيا والكل

 

بيبصلي بصه غريبه كلها شفقه

 

وف لحظه قلت مش راجعه مصر وفجاه لقيت شاب واقف قدامي

 

وبيقولي قومي.

 

اقوم اقوم واروح فين وبعدين انتي مين.

 

انا مين مش عارفه ؟.

 

ﻻمش عارفه ومش عايزه اعرف.

 

بردو تاني انا اللي كنت راكب جنبك ف الطياره

 

لوسمحت سيبني وامشي

 

مش هسيبك اﻻ لما اركبك الطياره.

 

مش هنزل مصر سيبني اروح لبابا واخويا ازاي كدا وانا مكسوره.

 

خﻻص تعالي معايا.

 

اروح معاك فين ياخ انتي امشي وسيبني

 

ببص لقيت بنت ف العشرين من عمرها ﻻبسه

 

بنطلون جينز وبلوزه قصيره وضيقه قالتلي انا

 

سكرتيره الأستاذ عمر عبدالرحمن.

 

مين عمر دا انا معرفوش.

 

عمر دا ممثل ومطرب معروف يعني فنان كبير.

 

سيبيني يانسه لو سمحتي مش هروح اي مكان

 

متروحيش خليكي قاعد علي الارض بشكلك دا

 

شكلي ؟مالو شكلي مش عاجبك انتي كمان

 

ﻻ والله مقصدش بس بصي قاعده علي الارض

وهدومك بقت كلها تراب ونفسيك زفت ومش

 

هترجعي ﻻبوكي بالنفسيه دي تعالي معانا لحد

 

متفوقي وتقدري تقرري وكمان متخافيش عمر

 

فنان ومعروف مش هضيع تعب السنين عشان يأذيكي

 

ماشي بس علي شرط دلوقتي انا مش معايا

 

فلوس اول مأنزل مصر هسددهم ماشي

 

ماشي ياستي وﻻ تزعلي انا ماء الرجل وانتي اسمك ايه

 

منار عبد الله

 

لقيت الشاب اللي اسمه عمر ونادا علينا

 

يلا يامني هاتي الاخت وتعالي

 

روحت لقيته هو هو الشاب اللي كان راكب

 

جنبي في الطياره وقفت مكاني قالي اركبي متخافيش

 

ركبنا سياره ماء الرجل وهو اللي كان سايق كان

 

بيتكلم مع ماء الرجل علي التجهيزات والحفﻻت والمقابﻻت

 

وانا تايهه مش عارفه اللي بعمله صح وﻻ غلط

 

وانا ف اللي الهموم دي برفع عيني وف نفس

 

اللحظه لقيت عيون بتبصلي من المرايه

 

الاماميه سبحان الخﻻق عيون عسلي صافيه ورموش سوده وطويله وكثيفه ماشاء الله

 

وحسيت ان الثانيه او الثانيتين دول مدتهم سنين

 

رجعت لعقلي واستغفرت الله ياربي انا مش

 

ناقصه ذنوب استغفرك ربي وأتوب اليك وﻻ

 

حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 

فقت علي صوت ماء الرجل وهي بتقولي

 

انزلي هنا وادخلي الفندق دا واسألي علي غرفه باسمك.

 

 

باسمي انا

 

ايوا يابنتي حجزتلك وانتي سرحانه علشان

 

مش هنعرف ننزل مع بعض.

 

ليه في ايه.

 

مفيش انتي قلقتي ليه بس عاشان المصورين

 

والصحفين لو نزلتي معانا هيبدأو سين وجيم

 

ودي مين وكدا يعني فهمتي يﻻ بقي انزلي

 

حاضر

 

ومشيت عند الاستعﻻمات وطلبو جواز سفري

 

و طلبو اني اكشف وشي علشا يتأكدو بس انا

 

رفضت فالبنت قالت

 

يامدام مش هينفع نأكد الحجز اﻻ لما اشوف وجهك

 

بس انا مقدرش اكشفه اقدام رجال.

 

ايو اسفه.

 

فطلبت من الشاب اللي واقف معاها انه يبتعد

 

علشان اكشف وشي.رفعت النقاب عن وشي

 

وببص للبنت لقيتها فاتحه بقها ومتنحه

 

انتي يانسه يانسه يااااختي.

 

اسفه اسفه اتفضلي الجواز.

 

وببص ورايا لقيت ماء الرجل وعمر واقفين مع

 

الصحفين فقلت للبنت هو مين دا قالت.

 

دا الفنان المعروف عمر عبدالرحمن.

 

بس داباين عليه مشهور.

 

اكيد محدش ف الوطن العربي ميعرفوش.

 

فلقيتهم خلصو مع الصحفيين وجاين فقلت

 

للبنت هاتي رقم ومفتاح الغرفه اخدتهم ومشيت بسرعه

 

البنت وقفت مع بنت تانيه وبتحكيلها علي

 

جمالي وهي متعرفش ان ف حد سمع الحوار

 

لين.رزان شوفتي البنت اللي طالعه هﻻ جميله جدا وجماﻻ بياخد العقل.

 

رزان.هاي البنت المنقبه والله لو انا زلمه مابطلع عليها

 

لين.والله يابنتي هاي البنت بتجنن يابختو اللي بتصير مرتو.

 

سمع الكﻻم عمر واستغرب اما هيا بالجمال دا

 

امال ليه طلقها بالشكل دا سبحان الله

 

منى. عمر واقف كدا ليه

 

عمر. مش عارف حاسس ان رجلي مربوطه بالارض.

 

منى.اكيد من التعب وﻻ يمكن علشان منمتش طول

 

الليل اطلع ريح شويه وبعد كدا هصحيك

 

علشان نتغدي

 

عمر.هي البنت فين.

 

منى.بنت مين اه قصدك منار طلعت ترتاح.

 

بصي لما اصحي ابقي روحي هاتيها تتغدي

 

معانا وبالمره تطلع من اللي هيا فيه

 

اوكيه بوص

 

لما انا طلعت خلعت هدومي بس مخلعتش

 

همومي دخلت اغتسلت وصليت ونمت اكني بقالي سنين منمتش

 

كنت الألم يتمكن منها موووت كان نفسي انام نمت بعد

 

مصليت الظهر وقرأت الورد اليومي وقلت

 

هنام لحد بكرا الصبح بس الساعه 3 لقيت

 

الباب بيخبط قمت وانا مرهقه مش قادره

 

افتح عنيا يرتدي اسدال الصﻻه

 

قلت مين لقيت صوت مني.

 

انا ماء الرجل ياحبيبتي افتحي.

 

فتحت وانا مفتحه عين ومقفله عين وقلت

 

في ايه يامني بتخبطي عليا دلوقتي ليه هو النهار طلع.

 

منى:نهار مين يابنت……..بسم الله ماشاء الله تبارك الخلاق.

 

انا:في ايه يابنتي مالك…. قلتها وانا مش

 

واخده بالي انها اول مره تشوفني

 

مني:ﻻ بصراحه من حقك تلبسي نقاب اسفه

 

بس انتي ماشاء الله عليكي

انا:ادخلي وبطلي كلام انتي اللي عنيكي حلوه

 

وعشان كدا شيفاني حلوه.انتي كنتي عايزه ايه.

 

منى:اه صحيح انا نسيت يﻻ ياحلوه علشان نتغدي.

 

انا:ﻻ انا مليش نفس سيبيني انام اصلي تعبانه

 

ومرهقه وحسه اني منمتش من زمان.

 

مني:ﻻ والله ابدا ﻻزم تيجي معايا وحالا عمر مستنينا تحت يﻻ.

 

انا:يستناكي انتي انما يستناني بتاع ايه.

 

منى:والله منا نازله اﻻ رجلي علي رجلك يﻻ بقي بﻻش دلع.

 

انا:امري الي الله بس مش هقعد معاه ماشي.

 

منى: ماشي ياستي بس اخلصي.

 

نزلت انا ومني تحت ولما شافنا جا ومشي قدامنا

 

وقال يﻻ يابنات.

 

قلت لو سمحت عايزه اكلم اهلي. بكلمه وانا ببص لﻻرض.

 

عمر: خﻻص ماشي اديني الرقم وانا اتصل بيهم.

 

انا:السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

محمد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

منار فينك يابنتي قلقنا عليكي انا وبابا عرفنا

 

باللي حصل من الندل دا انتي فين وبتعملي ايه طمنيني.

 

انا:اطمن يامحمد انا كويسه وان شاءالله ربنا

 

هيعوضني خير انا دلوقتي مع واحده اتعرفت

 

عليا ف المطار وان شاء الله يومين كدا وارجع

 

 

طمن بابا عليا قول له اني صابره ومحتسبه

 

هبقي اتصل بيك تاني ماشي ياحبيبي يﻻ بقي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

وركبنا السياره ولقيت ماء الرجل بتقولي.

 

منى:مين دا المز

 

انا: الله يسامحك مليش في الكﻻم دا دا

 

محمد اخويا كان قلقان عليا هو وبابا اصلي

 

مليش غيرهم وهما ملهومش غيري

 

عمر:ممكن اسال سؤال لو مفيش احراج

 

انا:اتفضل

 

عمر:ايه اللي حصل ف المطار اصلي مش فاهم

 

اسف علي تطفلي.انا:ﻻ ابدا انا اتخطبت من

 

غير مشوف العريس وﻻ يشوفني وكان شرطه

 

اني اسافر عروسه ولما سافرت وشافني

 

بنقابي قعد يصرخ وقال مش هتجوز خيمه وﻻ

 

عفريته وميعرفش ان الخير يكمن ف الشر

 

بس الحمد لله على نعمه التي ﻻتعد وﻻ تحصي

 

يمكن كان في حاجه هتحصلي الحمد لله

 

استخرت الله ومقدرش ليا الزواج منه فانا

 

مش زعﻻنه بالعكس لوكان خير كان هيبقي من نصيبي

 

مني:ايه يابنتي هو لسه في ناس كدا ماشاء

 

الله ادب واخﻻق وكمان جمال هو الخسران والله

 

انا:مني متقوليش كدا مينفعش انك تتكلمي عليا قدام رجل كدا

 

منى:اسفه والله مش قاصدي

 

وصلنا للمطعم ايه دا مطعم روعة اكنه تحفه

 

فنيه استقبلنا عمال المطعم بالترحاب واخذ

 

الصور مع عمر وعامل منهم دخلناف مكان

 

خاص مفهوش حد استغربت

 

وقلت لمني في ايه هو المكان دا مفهوش حد ليه.

 

منى:عمر حجزه لنا

 

انا:لنا بس

 

مني:ايوا علشان تاخدي راحتك

 

معقول حجز المكان كله علشان بس اعرف اكل

 

ايه دا اول مره حد يعملي حاجه زي دي جا

 

عمر وقعد علي طاوله بعيده عننا وضهره لنا

 

وطلب اكل اول مره اكل اكل حلو كدا بالطعم

 

خلصنا اكل وطلعنا برا المطعم وقال

 

عمر:شوفو انتو عايزين تروحو فين تاني

 

انا بوجه كﻻمي لمنى:عايزه انام وصلوني

 

للفندق وروحو زى مانتو عايزين

مني:خﻻص بﻻش النهارده خليها لبكرا اعملي

 

حسابك الصبح هنروح مع بعض التصوير.

 

انا:تصوير تصوير ايه ﻻ انا مليش ف الجو دا اسفه.

 

مني:هو انا قلتلك انتي اللي هتصوري دا

 

الاستاذ هو اللي هيصور وكمان التصوير علي

 

البحر يعني اقعدي علي الشط لحد التصوير

 

مايخلص خﻻص اوكيه

 

انا:ان شاءالله.

 

الصبح كنت بقرأ الورد بتاعي ولقيت مني

 

 

بتخبط وبتقول جهزتي.انا اساسا جاهزه من بدري

 

انا:ايوا يﻻ بسم الله توكلت علي الله.

 

مني:عارفه احﻻ حاجه فيكي ايه ودي

 

مﻻحظاها عليكي كتير

 

انا:خير قولي انا عرفه ان احنا مش هنخلص النهارده.

 

منى:دايما بﻻقيكي بتقولي اذكار ومبتعمليش

 

حاجه الا لما تسمي واﻻقيكي بتمتمي باذكار انا

 

معرفهاش ممكن تعلميني

 

انا:ان شاء الله بس انتي بتصلي اﻻول

 

منى:بصراحه بقطع ف الصﻻه علميني يامنار بالله عليكي

 

انا:ان شاءالله هعلمك كل حاجه وان شاء الله هتتحجبي

 

مني:يااااااااااااااااااااااارب نفسي والله.

 

طلعنا علي التصوير ايه دا فيه كميه مخالفات

 

ﻻحول وﻻقوة اﻻ بالله العلي العظيم ﻻ دا انا

 

هروح علي الشط احسن

 

الله الشط روعه ومفيش حد فيه قعدت علي

 

الصخور وبتأمل ف خلق الله سبحانه

 

وتعالى(بس في عيون مش بتشتغل بس ﻻ وبتابعني وانا قاعده ومش واخده بالي)

 

الحمد لله خلصو جات ماء الرجل وعمر وقالو يﻻ

 

عمر:معلش اني اخرتكو لحد دلوقتي من غير

 

غدا انا هموت من الجوع

 

انا:روحو اتغدو انتو اصلي صايمه النهارده

 

مني:والله صايمه هو رمضان بدأ وﻻ ايه

 

انا:هههههههههههه هو احنا مبنصومش اﻻ فى

 

رمضان بس داصيام تطوع

 

مني:اﻻ انتي بتضحكي زينا اهو.

 

انكسفت وقلت:مني بطلي

 

مني:اسفه اسفه.

 

وصلنا للمطعم دخلنا ف نفس المكان ونفس

 

القاعده باقي علي المغرب ربع ساعه اتحايلت

 

عليهم ياكلو مرضوش واستنوني فطرت الحمد

 

لله وطلعنا نتمشي شويه لقيت عمر عطي لمني فيزا كارت

 

عمر: ماء الرجل خدي الفيزا دى واشتري انتي ومنار

 

اللي انتو عايزينه

 

ببص لقيت ماء الرجل طارت من الفرح وراحت جري

 

حضنتو.ايه دا يالهووووووووي اعوذ بالله

 

ادرت ضهري وانا مصدومه من اللي شوفته

 

سمعت صوت عمر بيقول؛متفهميش غلط ماء الرجل اختي من ماما

 

اااااااااااااااااااااااااااأاه الحمدلله كنت هظن ظن سئ فيهم

 

دخلنا مول كبير جدا ماء الرجل اشترت جاجات

 

كتير وانا في حاجات وقفت قدامها بس

 

مشتريتش ماء الرجل قالتلي اشتري اللي انتي

 

عايزاه بس انا معرفش اشتري حاجه مدام

 

مش معايا فلوس وعزت نفسي تمنعني اخد

 

من حد معرفوش يﻻبقي علشان نمشي قلتها لمني

 

وصلنا للفندق وطلعنا انا ومني شنط كتير اكتر

 

من اللي هيا اشتريتهم اخدهم العامل وطلعهم هو وعمر وطلعت انا ومني

 

دخلت غرفتي وانا هموت من التعب نفسي

 

انام ببص لقيت شنط من اللي كانت جايه

 

معانا فتحتها لقيتها الحاجات اللي كانت

 

عاجباني اتدايقت قصده ايه اﻻستاذ دا

 

اخدتهم ورحت علي غرفته خبطت وفتح

 

وياريته ما فتح اول مره اشوف وشه مكنتش

 

ببص عليه كانت عنيا ف الارض دايما المهم

 

فتحلي شاب طويل رياضي ابيض عيون

 

عسليه ورموش سودا وطويله ليه لحيه جميله

 

نزلت عنيا بسرعه وقلت:حضرتك ايه دا

 

عمر:في ايه دي حاجاتك شوفتك وانتي

 

معجبه بيها بس انا عارف انك مش هتشتريها

 

علشان معكيش فلوس خديها وابقي هااتي

 

حسابها وﻻ انتي مش هاتحسبيني

 

انا بكسوف وعيوني في الارض:ﻻ طبعا هحاسبك

 

عمر:خﻻص خديها وضفيها علي الحساب

 

رجعت غرفتي وان مش شايفه قدامي

 

ومفيش علي لساني اﻻ استغفرك ربي وأتوب

 

اليك ومنمتش طول الليل مش عارفه ليه

 

طول الليل صاحيه معرفتش انا مش عارفه ليه صحيت الفجر

 

صليت قرأت الورد بتاعي قرأت اذكار الصباح والمساء ولبست

 

واستنيت ماء الرجل تيجي عدت ساعات طويله يووووه هي لسه

 

مجتش ليه بصيت علي الساعة لقيتها لسه 9 ايه تسعه امال

 

حاسه ان احنا بقينا الضهر ﻻ بقي هروح اصحيها خبطت علي ماء الرجل وفتحت

 

منى:ايه يابنتي ايه اللي مصحيكي بدري كدا.

 

انا: لسه منمتش اصﻻ.

 

منى:من انبارح ليه

 

انا:مش عارفه يمكن علشان بابا وحشني.

 

منى:بابا بردو ها

 

انا:خﻻص بقي انجزي عايزه افطر هطلب فطار علي ما تخلصي وتصلي

 

منى:ماشي بس مش مرتاحه

 

فطرنا وصحي عمر واتقابلنا ف استقبال الفندق

 

عمر:صباح الخير يا بنات جاهزين

مني:صباح النور جاهزين.

 

انا:جاهزين ان شاءالله

 

ركبنا السياره مش عارفه ايه اللي جرالي لما سمعت صوت

 

عمر ضربات قلب سريعه وحاسه اني دايخه ومش مركزه.

 

مني:منار منار ﻻ انتي مش طبيعيه النهارده.

 

انا:في ايه انتي بتكلميني انا.

 

مني:ﻻ والله فيكي حاجه بكلمك من الصبح مش بتردي عليا ومتقوليش بابا وحشني.

 

عمر:في ايه مالك الألم يتمكن منها نروح علي المستشفي.

 

انا:ﻻ ابدا والله مش الألم يتمكن منها وﻻ حاجه.

 

عمر: يﻻ بقي انزلي هركن ونروح علي الموقع انا ومني ونتقابل بعد التصوير ماشي

 

هزيت راسى بالموافقة وقعدت ف مكاني علي صخور الشط

 

وﻻول مره مكونش بتأمل ف خلق الله ف حاجه شغﻻني مش

 

عارفه ليه وانا قاعده وسرحانه لقيت حد بيقول الجو جميل

 

النهارده وقفت بسرعه مين حضرتك وبتوجهلي كﻻم ليه

 

رامي: انا رامي صاحب عمر وبﻻقيكي كل يوم ف المكان دا

 

وبتقعدي لوحدك قلت اونسك وندردش مع بعض

 

انا:في ايه ندردش ونقعد مع بعض بتاع ايه حضرتك قريبي

 

وﻻ حد اعرفه بعد اذنك ممكن تمشي

 

رامي:وان قلتلك ﻻ هتعملي ايه يعني

 

انا: همشي انا..

 

 

ولسه رايحه امشي لقيته رايح يمسك ايدي صوته كان عالي فيه

 

ايه دا ايه اللي انت عايز تعملو احترم نفس ياستاذ ولسه

 

مكملتش كﻻمي لقيت صوت عاااالي جدا وبزعيق

 

راااااااامي

 

رامي:عمر في ايه

 

عمر:انت بتعمل ايه هنا وايه خﻻك تكلمها انت مش سألتني

 

 

 

عليها وقلتلك صاحبة ماء الرجل المفروض تحترم نفسك ومتكلمهاش

 

رامي:ماهي اختك زي اختي بﻻش اقوم بالواجب مع صحبتها

 

عمر:رامي متكلمهاش تاني البنت مش من نوع دي بنت

 

محترمه ومتربيه مش زي البنات اللي تعرفها خﻻص دا اخر

 

تنبيه…..يﻻ تعالي روحي عند منى ولو اتعرضلك تاني قوليلي

 

انا:حاضر..بقولها وانا مش عارفه ايه الإحساس دا

 

خلص تصوير وركبنا السياره ومتكلمش خالص الا كلمتين بس

 

عمر:معدتيش تقعدي لوحدك خﻻص…هنروح الفندق نغير ونطلع نتغدي خﻻص

 

مني مرديتش شكلها مش طبيعي… وانا قلت ان شاء الله

 

غيرت هدومي وطالعه من الغرفه انده علي

 

مني لقيت عمر واقف علي بابها وبيخبط

 

منار.السلام عليكم هي ماء الرجل مصحتش

عمر وعليكم السلام لسه بخبط عليه من بدري

 

وفتحت ماء الرجل بعد محاولات وقالت انا الألم يتمكن منها مش هقدر اروح معاكم روحو انتو

 

اناا:الف سﻻمه عليكي خﻻص مش ﻻزم

 

نتغدي برا النهاردا ايه رايك نتغدي ف الفندق

 

منى: مش هاقدر الألم يتمكن منها ومش جعانه

 

عمر:يﻻ يابنتي بﻻش دلع انتي عارفه لو انتي مجتيش منار مش هاتيجي

 

مني:امري لله ثواني وجايه معاكو

 

عمر:انا هنزل علي ماتخلصو اطلب الاكل

 

واجهز المكان اللي هناكل فيه.

 

نزلت انا ومني لقيناه حاجز مكان علشان ناكل براحتنا قعدت

 

على كرسي ضهري للباب ومني قعدت قدامي وعمر علي

 

طربيزه بعيده عننا ووشه للباب جا الاكل وبدأنا وفجأه دخل رجل المكان

 

عمر:رامي بتعمل ايه هنا.(وبغيره).منار نزلي النقاب

 

رامي:ياوحشين بتتغدو من غيري وانا اللي كنت جاي اعزمكو

 

عمر:تعزمنا بتاع ايه يﻻ اطلع عشان البنات ياكلو

 

رامي:ليه اطلبلي اكل وانا هقعد معاهم افتح نفسهم.

 

عمر:راااامي يﻻ انا مش هاكل تعالي هنروح مشوار انا وان

 

رامي:بس انا جعان طب اسلم بس وامشي استني ياعمر

 

…بيقولها رامي وعمر ماسكه من دراعه ومجرجره برا

 

بعد ماهما مشو ببص لمني لقيتها شبه لا تمتلك للوعي علي

 

الطربيزه ومكلتش حاجه بصحي فيها مش

 

راديه تصحي..مني ماء الرجل اصحي يامني باين

 

مغمي عليها اعمل ايه ياربي مش عارفه لقيت تليفونها جبت رقم عمر

 

عمر:الو ايوا يامني اتغدو انتو براحتكم

 

 

انا: السﻻم عليكم استاذ عمر ماء الرجل فقدت وعيها عليها ومش عارفه اعمل ايه

 

عمر: منار هتصل علي الاسعاف بسرعه متقلقيش….

 

رامي:في ايه ياعمر

 

عمر:مني فقدت وعيها عليها روح انتي وانا هروح لمني

 

رامي:ﻻوالله مش هسيبك رجلي علي رجلك

 

وصلت سيارة الاسعاف واخدت ماء الرجل وانا معاها ماسكه ايدها

 

وعمر ورامي ورانا بالسياره..وصلنا

 

المستشفي وقامو الدكاتره باسعاف ماء الرجل واحنا قاعدين برا مسنين

 

بكيت عشانها اول مره يبقي ليا صديقه

 

وحسيت انها اختي وانا ببكي لقيت رامي بيقولي.

 

:متزعليش ان شاءالله هتبقي كويسه

 

عمر:رامي تعالي هنا قلتلك ملكش دعوه بيها

 

خالص انتي مبتفهمش هي مبتكلمش رجاله

 

بيقولها وهو مدايق حسيتها من نبرة صوته…..

 

الدكتور طلع وقال: هي كويسه والحراره نزلت بس هي شبه لا تمتلك للوعي دلوقتي

 

الحمدلله

 

رامي:الحمدلله تعالي اروحك وبكره الصبح اجي اجيبك

 

انا:شكرا مش همشي اﻻ معاها

 

عمر خﻻص روح انتي يارامي واحنا هنفضل معاها.

 

انا:لوسمحت ياستاذ عمر ممكن تروح انتي

 

كمان اصلي مش هاخد راحتي وانت موجود

 

عمر:خﻻص ماشي بس خلي بالك من نفسك قصدي من مني

 

بعد مامشيو قعدت شويه ونمت شويه عملت لمني كمادات شويه…….

 

رامي:عمر في ايه مﻻحظ انك قلقان علي منار اكتر من مني

 

وكمان كان باين عليك انك غيران مني

 

عمر:ﻻ ابدا بس علشان هي بنت متعرفش

 

حاجه هنا ويمكن ماء الرجل تتعب وﻻ يحتاجو

 

حاجه وهغير منك ليه

رامي:ﻻ مش دا قصدي قصدي انت بتحب منار….

 

عمر:بحب مين ﻻﻻﻻﻻ انت دماغك راحت لبعيد

 

رامي:بس بحسب انك نسيت انك خاطب

 

سوزي بقالك فتره وبتهرب من موضوع الجواز

 

عمر: سوزي تصدق نسيت انها هتوصل من امريكا بكرا……..

 

تاني يوم الصبح بدري لقيت عمر جاي وجايبلنا فطار وورد لمني

 

ومعاها فازه جميله وحط الورد في الفازه وقالي يﻻ افطري

 

وانا هفطر بعدين قلتله بعرف افطر من تحت النقاب مش

 

عارفه قلت كدا ليه وفطرت انا وهو

 

وقال:انا يسقط اجيب قهوه تشربي معايا

 

 

قلت ماشي بالرغم مش بحب القهوه بس مش عارفه قلت اه

 

بردو ليه..مني صحت والحمد لله وقعدنا مع بعض اليوم دا

 

احنا الثلاثه في غرفه واحده يوم من اجمل ايام حياتي حسيت

 

في اليوم دا ان عمر بيحبني بجد وانه شخص حنون ومحترم

 

بالرغم اننا كنا مع بعض طول اليوم بس محاولش يقولي كلمه

 

واحده وﻻ حتي نظره مش كويسه قلبي بيقولي ان دا الحب

 

اللي اتحرمت منه طول عمري وان ربنا

 

بيعوضني بيه عن زوجي الندل..وخلص اليوم

 

وعمر راح الفندق ومني نامت واناقعدت

 

افتكر كل حاجه حصلت ف اليوم دا اللي

 

عمري ماهنسى وهيفضل محفور في قلبي

 

صحيت الفجرقبل ماء الرجل صليت قرأت الورد بتاعي قرأت اذكار

 

الصباح وقعدت اذكر الله لحد شروق الشمس

 

والساعة 7 لقيت تليفون ماء الرجل بيرن

 

انا:السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

عمر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته منار عاملين ايه

 

الحمدلله.

 

ومنى عامله ايه دلوقتي.

 

ايو الحمد لله الحراره نزلت بس لسه نايمه.

 

بصي لما ماء الرجل تصحي متخليهاش تيجي الشغل

 

النهارده ولما اخلص شغل هاجي اخدكم خلاص يﻻ سلام.

 

قفلت وانا مستغربه بيكلمني بطريقه غير

 

طريقه ليلة انبارح انبارح كنت حاسه انه

 

خايف عليا دلوقتي حاسه اني مش هماه خير يارب

 

مني ؛مين كان بيرن يامنار.

 

انا: منى حبيبتي انتي صحيتي عامله ايه دلوقتي.

 

منى:الحمدلله على نعمة التي لا تعد ولا تحصى.مين اللي كان علي التليفون

 

انا: دا عمر قصدي الاستاذ عمر بيقول بﻻش

 

تروحي الشغل النهارده علشان ترتاحي ولما يخلص هاييجي ياخدنا

منى:ﻻ ﻻزم اروح النهارده مخصوص

 

انا:ليه مخصوص

 

منى: لما نروح هتعرفي.

 

وصلنا موقع التصوير وكان عمر شغال ولحد دلوقتي مشافناش

 

وﻻ اخد باله منا وشويه جا رامي سلم علي ماء الرجل واطمن عليا

 

وجا يسلم عليا مرديتش ﻻني مبسلمش على رجاله وكلمني

 

مرديتش ارد عليه علشان مش بكلم رجاله وعلشان عمر ميزعلش

 

 

عمر قرب يخلص تصوير ببص لقيت بنت جميله ﻻبسه بنطلون

 

ضيق وقصير وبلوزن كب قصيره جدا وطاقيه شمس بلون

 

البلوزه وصندل بكعب عالي ووقفت وشاورت لعمر واستنت

 

لحد مخلص ولما خلص طلعت تيجري عليه واخدته ف حضنها

 

وباسته من خده ودار الحوار التالي

 

سوزى: عمر وحشتني مoت ياعمر انزعﻻنه

 

علشان مبتسألش عليا

 

عمر:ازيك ياسوزي عامله ايه

 

سوزى:موحشتكش ياعمر.

 

عمر:هو انتي بتديني فرص اوحشك وتوحشيني

 

سوزي:يعني علشان بكلمك كل يوم موحشكش

 

عمر: انتي جيتي من امريكا ليه

 

سوزى:ودا سؤال بردو هو احنا مش هنتجوز وﻻ ايه ياعمر

 

عمر: جواز ايه دلوقتي ياسوزى انا مشغول

 

جدا وكمان ماء الرجل الألم يتمكن منها وهي ف المستشفي

 

سوزى:مستشفي ايه ماهي ماء الرجل قاعده مع

 

حاجه سودا هناك اهي

 

عمر:ياخبر اسود ايه اللي جابها انا قلتلها

 

خليكي ف المستشفى (بيقول وعيونه علي منار )

 

انا: ماء الرجل ايه دا مين اللي بتحضن عمر دي

 

مني:البتاعه دي دي سوزى خطيبة عمر.

 

خطيبة عمر اول ماسمعت كدا وقفت وحسيت اني مخنوقه

 

ومش عايزه افضل ف المكان دا اخدت بعضي طلعت جري

 

علي الشط ف مكاني وبكيت بكيت بحرقه

 

بس مش عارفه ليه (وعمر عيونه عليا منزلتش)

 

عمر لمني:ايه اللي طلعك من المستشفي مش قلت لمنار متجوش

مني:جيت علشان اشوف الاستاذه مش قلنا انك هتسيبها

 

عمر:لسه مش عارف اجيبهالها ازاي البنت بتحبني

 

مني:بتحبك ايه يابني دي بتحب الشهره بس ارحمني وسيبها

 

عمر:منار فين

 

مني:مش عارفه سالتني مين دي وانا قلتله انها خطيبتك.

 

كنت قاعده ببكي سمعت صوت بيقول في

 

ايه مالك في حد زعلك قوليلي

 

رامي ﻻمفيش ولو سمحت امشي علشان عمر ميزعلش.

 

رامي:هو عمر فاضلنا جات حبيبته من امريكا اصلهم كان بينهم قصة حب كبيره

 

قصة حب يعني اللي انا فيه دا وهم وﻻ حب من طرف واحد