روايه قصتي أنا

انا منار كنت صغيره لما ماما اتوفت وبابا هو اللي رباني انا

 

واخويا محمد اللي كان اكبر ماء الرجل بسنتين واتنقلنا كتير من شقتنا

 

بسبب انه جاله شغل ف منطقه بعيده

 

عن بلدنا وعلشان مفيش حد يهتم بيا وباخويا اجر لنا بابا

 

سكن قريب من شغله وكنت وقتها ف بدايه الاعداديه وعلشان

 

والدي خايف عليا نقبني ﻻني جميله بابا اللي كان بيقولي كدا

 

ومخلنيش اختلط باي حد وﻻجاره وﻻ زميله ف المدرسه وﻻ

 

كان لي صديقه ﻻني مكنتش فاضيه علشان كنت باهتم بالبيت

 

تنضيف طبيخ غسيل وكل متطلبات البيت خلصت كليه صيدله واخويا

 

بقي امام وخطيب المسجد المجاور للبيت ودايما كنت بشوف

 

والدي حزين علشاني وكنت اسأله يقولي زعﻻن علشان

 

ملكيش ﻻ ام وﻻ صديقه تقعدي معاها وتحكيلها وتفضفضي

 

معاها كنت اقوله يا بابا انت عندي بالدنيا دي كلها ياحبيبي

 

دلوقتي عندي 24 سنه ومتقدمش ليا اي حد بدات نفسيتي

 

تتعب والله انا جميله بس مش عارفه ليه محدش اتقدملي

 

يمكن علشان انتقبت وانا لسه صغيره يمكن علشان مليش

 

اقارب وﻻ يمكن علشان مليش اصدقاء

 

لحد يوم لقيت والدي دخل عليا وقالي ان في جاره لنا لها اخ

 

مسافر من 10 سنين الي لبنان وعايز عروسه بس بشرط

 

واحد……..