بجمود: موفقه  المأذون: موفق يبني من الزواج من الانسه اريج عبدالرحمن  يوسف ببرود: موافق  المأذون: بارك الله وبارك عليكم وجمع بينكم في خيرر الف مبروك  يوسف وهو واقف قدام ابوه  يوسف ببرود: اظن دلوقتي انا حققتلك حلمك اني اتجوز الخادمه دي واتجوزتها اعرف امتي بقق هتتنازل عن املاكك ليا عشان انت الصراحه كبرت وشكلك بدأت تخرف  ابوه(سليم) بغضب: انت ازاي تكلمني كده ي حيواان ولسه هيضربه يوسف مسك ايده ونزلها بغضب  يوسف بغضب وعروقه برزت: انا مسمحلكش ي سليم بيه تمد ايدك عليا او قبل متفكر افتكر انت عملت ايه زماان ونزل ايده بغضب وبص على اريج اللي خافت من شكله جدا ودب في قلبها الرعب ومشي سليم قعد علي الكرسي بضعف: انا بعترف اني معرفتش اربي وبعترف اني كمان عمري م خده في حضني واتكلمت معاه زي اي اب وابنه عارف اني محسستوش بطعم حنيه الاب ازاي وبعترف اني كنت انسان بيمشي ورا شهوا”ته بس انا توبت توبت والله بس يوسف بقق نسخه تانيه ماء الرجل في كل حاجه وبص لاريج بس انا خليتك تتجوزيه لاني انا حاسس انك انتي اللي هتغيريه يبنتي وهنا دموعه نزلت ساعديني يبنتي  اريج بشفقه: خلاص ي عمي متعيطش والنبي وبعدين أنت ناسي اني هنا عشان اغير ابنك واحاول اقربكم من بعض وانا هعمل كل اللي في ايدي عشان ارجعهولك في حضنك  سليم: ياريت يبنتي ياريت  فجاه صوت يوسف وهو بينادي: ارييييج انتيييي ي زفتتتته ي لللي اسمكككك اريييج  اريج بخضه من صوته: هو بينادي كده ليه  سليم بضعف: اطلعي يبنتي لجوزك شوفيه عاوز ايه  اريج هزت راسها بنعم وطلعت  اريج وهي بتقفل الباب وراها: نعم  يوسف ببرود وهو بينفخ السجاره في وشها: اقلعـ”ـي  اريج بصدم#مه: ايهههههه……   ال2.   ❤بقلم اسماء السرسي ❤ يوسف ببرود وهو بينفخ السجاره في وشها: اقلعـ”ـي  اريج بصدم#مه: ايهههههه……  يوسف بغضب: بقووولللك اقلعيييب”يييييي  اريج اتنفضت من صوته وتنتها بصاله  يوسف قام ومسكها من ايديها بغضب: مش انتي اللي ابويااا اختارهالي وبعد كده بص عليها من تحت لفوق وقال بخبث: وااصراحه انتي فاارسه وعجبتيني وانا الحاجه اللي تعجب يوسف بتبق لي واحنا كده او كده هنطلق فخليني اتمتع بالصنف اللي بيخربش ده اريج بقلق وهي بتحاول تشيل ايده: ابعد… ابعد عني ي يوسف والنبي متعملش فيا كده يوسف بسخريه: هو السيد الفاضل سليم بيه مقلكيش اني واحد بمشي ورا شهوا”تي وبعمل اللي يجي في مزاجي ولو حاجه دخلت دماغي مش بسبها وانتي الصراحه جامده وبعدين انتي نسيتي انتي مراتي ولا ايه وانا باخذ حقوفي مش اكتر وبعد كده ساب ايديها واتجه ناحية اوضه الملابس يوسف وهو بيمد ايده بقميص نو”م قصير جدا وشفا”ف ويكشف اكتر م يستر: الصراحه مفيش واحد”ه جات هنا وملبستش القميص ده بس محستوش ولا علي واحده فيهم فنتي البسيه واعر”ضي نفسك عليا اريج هزت راسها بصدم#مه: انت بتقول ايه ي حيوا-ن انت يوسف مسكها من شعرها واتكلم بغضب: انا حيوا-ن يبنت ال***** يزبا-له ورمها ناحية السرير يوسف وهو بيقلع قميصه وبيحرك رقبته يمين وشمال: يلااا ي عروسه اجهزي انهاردا هاخد كل حقوقي… يوسف وهو بيقلع قميصه وبيحرك رقبته يمين وشمال: يلااا ي عروسه اجهزي انهاردا هاخد كل حقوقي وانقض عليها اريج وهي بتهز راسها وبتحاول تبعده عنها: ابعد عنييي اناا مستحيل اخلييك تلمسني ابعددد بقووولك يوسف وهو بيبعد عنها وبيتكلم بثقه اعتاد عليها: تمام انا عمري ملمسـ”ت واحده الا براغبتها وانا اوعدك انك بنفسك اللي هتسلميلي نفسـ”ك قريب اتشاو ي قطه اريج بقرف.: اتفوووو انسان قز”ر وبعد كده دخلت اوضه الملابس تغير اريج بقرف: اي اللبس ده لقت كل اللي في قمصا”ن نو”م وبصت بعينها بعيد لقت ايزدال مرمي بعيد اريج شالته: انت تتررمي انت والله المفروض يتلقحو وتتحط انت مكانهم وخدته ولبسته ونزلت تحت عند سليم اريج وهي بتفتح اوضه المكتب ووقفه جمبه وكل ده وهو سرحان اريج وهي بتخضه: اي اللي واخد عقلك ي حاج سليم بخضه وبعد لما شافها ابتسم: تعالي ي اريج اريج ببتسامه هي الاخري: تعالي اي بس اي بتفكر في ايه سليم وهو بيتنهد: بفكر يوسف فعلا هينصلح حالو ويتعدل ولا كل اللي بنعملو هيروح علي الارض اريج بحزن: متقولش كده ي حج اكيد ربنا مش هيضيع تعابنا يعني وبعدين انت ساعدت ابويا ودفعتلو فلوس عمليه زراعه قلب وانا مستحيل ابعد الا م يوسف ابنك يتعدل ي عمي وقعدو يتكلمو كتير لحد م كل واحد منهم راح اوضته عشان ينام اريج وهي بتتاوب: انا هروح اخد شاور وانام لحد م صابع البرومبه ده يجي اريج كانت بتاخد شاور وفجاه سمعت دوشه برا اريج قفلت الدوش ولبست روب لقته جوه عشان نسيت تجيب لبسها وطلعت لقت اللي بيشدها من وسطها وبيقربها لييه ال4. ❤بقلم اسماء السرسي ❤ اريج كانت بتاخد شاور وفجاه سمعت دوشه برا اريج قفلت الدوش ولبست روب لقته جوه عشان نسيت تجيب لبسها وطلعت لقت اللي بيشدها من وسطها وبيقربها لييه اريج بشهقه: انت بتعمل اي يوسف بسكر: اممم انتي ميين ي مز”ه اريج بتوتر وهي بتبعد عنه: ابعد ي يوسف يوسف وهو بيقربها منه اكتر:اممم لا اما تقولي الاول انتي ميين اريج وهي بتنفخ: اللااه يحرق الشرب على بيشربوه يعممم وسع يوسف وهو بيقرب منها ولسه هيبو”سها اريج وهي بتحط ايدها علي بوقه وقالت بقرف: ابعد الله يحرقك ريحه بوقك زبا”له انت يتناول ما يذهب العقل ايه انت كتكو داهيه ابعد ي عمم أنت خليني اشوف انا هعمل ايه يوسف لسه هيقرب اما يغلق عينيه ووقع عليها اريج بتأفف: ياالله يعم انت تقيل كده ليه وهي بتحاول توديه السرير: يعم ساعدني انت تقيل اوي اريج وهي بتحطه علي السرير: اااه واخيرا ولسه هتمشي لقت لللي ماسك ايديها يوسف وهو بيحلم: متسبنيش اريج بستغراب: اللي يشوفك دلوقتي ميشوفكش الصبح ديركولا ماشي علي الارض يوسف وهو بيمسك ايديها وبيحطها تحت دماغه وبينام اريج: الاااه اي شغل العيال ده بقااا اقوم انا ازاي البس كده اريج وهي بتحاول تشيل ايدها بس مش عارفه: انت يعم ديركولا انت ابعد وهات ايدي يوسف بنوم: لا يوجد رد اريج: اي لا يوجد رد دي هو انا بتكلم في التلفون سيدتك يعم انت فوق اوووف انا هنام والصباح رباح في الصباح اريج وهي بتقوم وبتلاقي يوسف بيبصلها وبتتكلم بدون وعي: يلهوي هو كل الناس بتصحي الصبح علي ناس مزز كده يوسف وهو بيرفع حاجبه ببتسامه: افهم إن دي معاكسه ولا ايه اريج وقد ادركت ما قالته وقامت بسرعه اريج بتوتر: انا انا انا انا يوسف وهو بيقرب منها اريج وقد ادركت ما قالته وقامت بسرعه اريج بتوتر: انا انا انا انا يوسف وهو بيقرب منها: اااه كنتي بتقولي ايه ااه افتكرت هو كل النااس بتصحى الصبح علي ناس مزز كده هاا اريج بتوتر بالغ: انااا انا.. انا.. م.. م.. مكنش قصدي.. قصدي انا.. انا صاحيه من النوم وو يوسف وهو بيبص عليه ببتسامه: امممم اريج وهي بتبص عليه وبتتكلم بنبره بكاء: متبصليش كده اقسم بالله هضعف وهقول كلام اكتر من كده يوسف وهو بيبعد عنها ومسخسخ من الضحك علي شكلها: انتي مشكله والله اريج وهي سرحانه في ضحكته ومش حاسه بحاجه يوسف بطل ضحك وقعد يشاور باديه قدم عنيها وهي برضو سرحانه يوسف وهو بيقوم: ي جدعاان انا عاارف اني البنات هتموت علياا بس مش للدرجادي اريج فاقت على صوته: احييه احييه احييه الواد هيخليني اضعف ولا اي… لا ي اريج مش واحد زي ده هيخليني اضعف… بس الواد مززز اووي وهو صاحي… اريييج… حاضر انا نازله قبل م اضعف تاني اريج وهي بتخبط علي اوضه سليم اسمعت صوته من جوه: ادخل اريج دخلت وحطت الاكل: اتفضل ي حج الفطار سليم بصدم#مه: حمام ورز وبط انت الحاجات دي لمين اريج: ليك عشان شكلك خاسس ومش عاجبني سليم: مش عاجبك اي ي اريج يبنتي في حد بيفطر الصبح حمام وبط اريج وهي بتقطع البطه وبتحط في بوقه : كول ي حج أنت زي ابويا برضو لازم تتغذي شكلك مش عجبني سليم والاكل في بوقه ولسه هيتكلم لقي اللي بتحط حته لحمه في بوقه وبلع الكلام اللي كان بيقوله بعد شويه سليم وهو مش قادر: كفاااايه خلاااص مش قادر اريج: طب الحته دي ي حج والنبي سليم: لااااااا واقعدي بقق وشد الحته من ايديها وحطها في الطبق اريج وهي مبوزه: ماشي ي حج سليم وهو بيتنهد: عامله ايه مع يوسف عرفتي توقعيه اريج: اي ي حج هو في حد بيوقع حد من يوم وبعدين متقلقش قريب اوي هتسمع إن حد هيوقع فينا بس اؤكدلك إن الحد ده هيبقي انا وبتتكلم بنبره بكاء مصتنعه ابنك ي حج مغناطيس بيشديني لي كل شويه اعااا ابنك مزز ي حج شكلي هحب ابنك ي حج سليم بضحك: طلعتي غبيه منا حظرتك قولتلك ابني مش سهل وهتقعي اريج وهي بتتكلم بنبره حزن: أنت عارف اني بحب ابنك من زمان ي حج من ساعه م اشتغلت سكرتيره عنده وانا بشوف ستات خارجه ودخله في البيت هنا مكنتش بقدر اتكلم كنت باكل في نفسي وانا شيفاه بيجيب بنات معاه ومش بقدر اعمل حاجه حاولت اشيل حبه من قلبي كذا مره بس العكس بحبه وبتعلق بيه اكتر سليم بحزن: عارف يبنتي مهو عشان كده خليته يتجوزك عشان عارف انك هتصونيه وهتخليه يبعد عن الطريق اللي ماشي فيه اريج وهي بتمسك ايده: اوعدك ي حج اني هحاول علي قد م اقدر اني اخليه يبعد عن الطريق اللي ماشي فيه في نص الليل اريج وهي شبه فاقدة للوعي بتسمع صوت ضحكاات رقيـ”ـعه اريج بتقوم من علي السرير وبتفتح الباب لقت يوسف ومعاه بنت وسندااه وطلعيين علي الاوضه اريج وهي شبه فاقدة للوعي بتسمع صوت ضحكاات رقيـ”ـعه اريج بتقوم من علي السرير وبتفتح الباب لقت يوسف ومعاه بنت وسندااه وطلعيين علي الاوضه اريج بغضب: يوووسف يوسف بسكر وهو بيبصلها: هههه مراتي المصون امممم وساب البت ومشي يمه اريج ولسه هيقع اريج بسرعه منها مسكته قبل م يقع اريج بخوف: يوسف حاسب يوسف وهو بيبص في عنيها: خايفه عليا اريج بحب: لو مش هخاف عليك هخاف علي ميين البت بقرف وبتطرقع اللبانه في بقها: واي اصله ده هو انت جايبني تخللني ولا ايه يباشااا اريج بصتلها وحطت يوسف الكرسي وطلعت من جيبه المحفظه وطلعت المبلغ اللي فيها وراحت لها اريج وهي بترمي الفلوس في وشها: غوررري واياااكي اشوفك هنا تاني البت وقفه تبصلها بصدم#مه اريج بغضب: غورررري البت خدت الفلوس وطلعت جرري اريج بصت ل يوسف بقله حيله اريج بيأس: عمرك م هتتغير ي يوسف وسنادته وطلعو فوق في الصباح يوسف بيصحي دماغه فيها صدااع يوسف بوجع: ااااه دماااغي وبيبص جمبه لقي اريج جمبه ونايمه وحطه صباعها الكبير في بوقها وحرفياا منظرها يضحك اووي يوسف نسي دماغه اللي بتوجعه ونزل ضحك علي شكلها وحرفياا مش قادر يبطل ضحك اريج بنزعاج؛ يووووه وطووو التلفزيون شويه…. اوووف وبتفتح عنيها لقت اللي بيضحك في وشك اريج بلا وعي منها: يلهوي حد يخض حد بالضحكه القمرر دي يوسف وهو بيبص في عنيها وبيحط شعرها ورا ودنها: واي كمان اريج بسرحاان: هااا يوسف وهو مستغل سرحانها وبيقرب اكتر: بقولك واي كمان مقبل من شفا”يفها واريج غمضت عيونها باستسلام ولسه هيبو”سها فجاه صوت عاالي تحت يوسف وهو مستغل سرحانها وبيقرب اكتر: بقولك واي كمان مقبل من شفا”يفها واريج غمضت عيونها باستسلام ولسه هيبو”سها فجاه صوت عاالي تحت اريج بعدت عن يوسف بسرعه وقعدت تلعن في ضعفها قصاده يوسف بغضب: اي الصوت العالي ده ونزل من علي السرير ولبس التشيرت ونزل في الاسفل يوسف وهو يسقط من علي السلم يوسف بغضب: اي الصوت العالي ده ي جلنار جلنار بغضب وهو بتتجه نحو السلم: انتتتت ازاااي تعملللل فياااا كددده وتتجوززز ازااااي يوسف بنرفزه: جلنار اهددي وتعاالي معاياا المكتب جلنار بصوت عالي: لاااااا انسييي يبابا اناااا جلنار هانم تعمل فيااا كده.. كده يعني بتزلني لااا يروحي وانااا هعرف هجيب حقي ازااي هاا وشغلك ده اللي معايااا انسااه هسحب العقد وابق قبلني ان في شركه تاني تقبلكو يوسف مسك ايديها ودخلو المكتب تحت صراخها انه يسيب ايدها يوسف دخل المكتب وقغل الباب وراه ومسك وش جلنار بين كفوفه يوسف بحنيه:جلنار اهدي جلنار وقد وصلت لاقصي قمه غضب: انتت ازاااي تعم… ومكملتش الكلمه لقت اللي بيلتهم شفتيها بقبله وبعد عنها لحاجتها للهواء جلنار بضعف: انت… انت.. انت يوسف وهو راسه علي راسه وبيتكلم بنبره خبيثه: انتي عارفه انا قد ايه بحبك ي جلينار وانتي اول واحده قلبي يتفتحلها ومش بس كده انتي قاعده جواه مربعه جلنار بدموع: اوماال اتجوزت البت السكرتيره الجربوعه دي لي يوسف بخبث: غصب عني ي جيلي ابويا غصبني عليها وانا مينفعش ارفضله طلب الشركات دي كلها بين ايديه وبعدين انا احب الجربوعه دي دي حتي مش من مستوايا انما انتي اللي ملكه قلبي حتى خشي اسأليه كده جلنار ببتسامه: للدرجادي بتحبني يوسف وقد علم ان الفار قد وقع في المصيده: ومحبتش قدك وخدها في حضنه يوسف عشان عارف اهميه الصفقه دي وعارف ان جلنار نفوذها كبير وانها مش هتسكت لحكايه زي دي بس عشان يوسف ذكي عرف نقطه ضعفها وهي قلبها وانها بتحبه بس نعمل ايه تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن اريج من خلف الباب وقد سمعت كل شئ اريج بانهيار وطلعت جري علي الاوضه اريج بعيااط: اااااه ااااااه يقلبييي وجعني ليييي منت انتت عارف انه عمره م حبك انت اللي حبيت الشخص الغلط لييي لييييي ي يوسف تعمل فيااا كدا ليي تكـ”سر قلب اللي حبك ليييي اريج مسحت دموعها ووقفت بقوه: بس مبقاش اريج ان م خليتك تحبني وهكـ”سر قلبك زي م كسرت قلبي وقعـ”طه بسكـ”ينه تلمه ي يوسف اريج مسحت دموعها ووقفت بقوه: بس مبقاش اريج ان م خليتك تحبني وهكسر قلبك زي م كسـ’رت قلبي وقعطـ’ـه بسكيـ’نه تلمه ي يوسف اريج سمعت صوته بيغني وهو طالع السلم ومتجهه نحو الاوضه دخلت علطول بيت الراحة وفتحت الدش علي الفاضي اريج من جو: ماشي ي يوسف اتبسطلك شويتين مع الصنيوره الاموره بس انت مش هتبقي غير لياا وينااا ينتااا بقق يوسف من براا وهو بينادي يوسف: اريج… اريييج.. قداامك كتيرر… هي مبتردش لي الحماره دي اريج من جو وسمعااه وبتستحلفلو يوسف دخل اوضه الملابس وخاد لبس وراح اوضه تانيه اريج سمعت الباب بيترزع قفلت الدوش وخرجت اريج بتفكير: اعمل ايه عشاان متحضرش الاجتمااع مع السلعوه دي انهاردا اممم وسرعاان م جالها فكره واتجهت الي المطبخ اريج وهي بتعمل العصير: دنت هتشرب من تحت ايدي عصير ي يوسف هتحلف م هتشربه تاني وبعد م خلصت نادهت علي الخدامه اريج: خدي ادي الكوبايه دي ل يوسف بيه الخدامه: حاضر ي هانم وطلعت اريج ظلت تراقبها بعنيها لحد م اديته الكوباييه اريج وهي بتوقف الخدامه: شرب العصير الخدامه: ايوه ي هانم اريج ببتسامه نصر: جدعه خدي دول وبنبره تحذير اياكي ثم اياكي يوسف بيه يسألك وتقوليله علي حاجه هاا الخدامه بفرحه وهي في ايديها الفلوس: ماشي ي هاانم ربنا يعمر بيتك اريج طلعت وفتحت الباب لقته داخل بيت الراحة اريج بضحكه خبيثه: ولسه ي ي يوسف بيه يوسف خرج من بيت الراحة وهو ماسك بطنه بوجع اريج بخبث: يوسف مالك.. يوسف بوجع وهو ماسك بطنه: مش عارف و.. لسه مكملش الجمله ودخل بيت الراحة جري اريج وهي بتصقف بإيديها: ولسه يوسف وهو بيخرج بإرهاق: شوفيلي حاجه بسررعه لام الاسها’-ل داااا اريج بقلق عليه لان وشه اصفر: حاضر.. حاضر ي حبيبي اريج وهي بتدور في الدرج: ياربي هو فين الدوا راح فين… يوسف… ايوه هتصل بالدكتوره اريج بقلق وعيااط وهي بتسند يوسف: متقلقش ي يوسف الدكتوره جايه وهتشوفك… انا اسفه ي يوسف يوسف وهو شايفه بتعيط: متعيطيش ي اريج انا كويس اريج بعيااط: كويس ازااي وانا شيفااك كده… انا اسفه ي حبيبي يوسف لسه هيتكلم قطعه دخول الدكتوره وسليم سليم بخوف: مالك ي يوسف الدكتوره: لو سمحتم اخرجو عاوزه اكشف علي المريض اريج وسليم بعد م خرجو سليم: هو يوسف ماله ي اريج اريج بعيااط ومطاطيه راسها: انا اسفه ي عمي. … انا حطيت ليوسف دوا… دوا اسها’ل سليم بصدم#مه: ايههههه سليم: هو يوسف ماله ي اريج اريج بعيااط ومطاطيه راسها: انا اسفه ي عمي…. انا حطيت ليوسف دوا… دوا اسها’ل سليم بصدم#مه: ايههههه اريج بعيااط: والله ي عمي انت متعرفش لما جاب السلعوه دي قالها اي عليا ي عمي انا جربوعه ومش من مستواه ولولها ابويا عصبني عليها وانا مكنتش عاوز غيرك يرضي مين الكلام ده ي عمي سليم وقد فهم نوايا يوسف: بس يوسف عمره م يبص ل جلنار ولو قارن بيكي انتي وهي اكيد مليون في الميه هيخترك انتي جلنار واحده مدلعه وسهر وخرجات وكل يوم سكر اكيد يعني مش هيختار دي تكون شريكه حياته وام ولاده اريج: متروح تقول الكلام ده لابنك بتقولهولي انا لي انا مش عاوزه ابنك والاتفاق اللي بنا اتلغي سليم: يعني ايه اريج بعيااط: يعني مش عاوزه ابنك وعاوزه اطلق منه سليم بغضب: انتي شكل دماغك ضربت انا داخل ليوسف الدكتوره طلعت الدكتوره: اتفضلو الرجته دي فيها العلاج اللي هياخده وكام مره سليم: شكرا ي دكتوره اتفضلي ونزل عشان يوصلها اريج دخلت وهي بتبلع في ريقها: ي.. يوسف يوسف بص عليها بغضب: مين ابن ال****** اللي حطلي دوا اسها’ل في ام العصير اريج بتوتر وخوف: م… م.. م.. مين يعني اكيد مفيش حاجه من دي مين الحمار اللي قالك كده يوسف قام من علي السرير وقرب منها: نفس الحمار اللي حطلي دوا اسها’ل عشان مرحش الاجتماع اريج وهي بتبعد بخوف: هههه هيكون مين يعني بابا سليم… ااه هو سليم.. مفيش غيره يعمل كده سليم من برا وهو بيتصنت: ااه يبنت الايه تنقذي نفسك وتلبسهالي انا يوسف بغضب: يعني مش انتي اللي حطيتي دوا الاسها’ل عشان مرحش الاجتماع اريج ببرأه وهي بتشاور علي نفسها: انااا…. اعمل معاك انت كده لييي يعني… بغير عليك مثلا… بحبك مثلا.. دحنا حتى متجوزين بالغصب يوسف جاله نغزه في قلبه لما قالت متجوزين بالغصب وانها مبتحبوش بس طنش الاحساس ده يوسف وهو بيراقب معالم وشها وقال: طلما احنا مجبورين علي بعض ومش بنحب بعض من حقي اتجوز اللي بحبها اريج بصدم#مه: قصدك ايه يوسف بخبث: انا هتجوز جلنار #صفقه_زواج يوسف بخبث: انا هتجوز جلنار اريج وهي بتضحك وبتعيط في نفس الوقت: هههه بتهزر صح… قول انك بتهزر يوسف وهو قلبه بيتقطع عليها بس مش عارف السبب اي: اااه هتجوز جلنار ي اريج وانتي بعد ست شهور من دلوقتي هتكوني برا عصمتي اريج بصدم#مه ودموع: هتطلقني ي يوسف يوسف بقلب موجوع: مش احنا مبنحبش بعض ومجبورين زي بعض يبقي كل واحد يختار شريك حياته اريج بتتنهد وبتحاول متعيطش: تماام… تمام اوي ي يوسف خليك فاكر الكلمه دي اوي لانك هتندم في الاخر ولسه هتمشي لقت اللي ماسك ايديها يوسف بغضب: انت بتهدديني اريج وهي بتشيل ايده وبترميها بعيد: انا مبهددكش انا بعرفك بس وطلعت لقت سليم واقف برا وبصلها بحزن اريج بدموع: متبصليش كده انت ملكش زمب ي عمي انا اللي وفقت من الاول علي واحد محبنيش وبيشوفني جربوعه جايه من الشارع ومش من مستواه ولولها ابوه مكنش اتجوزني سليم وطي راسه من عمايل ابنه وان البت الوحده اللي حبته لنفسه مش عشان فلوسه ونفوذه عاوز يسبها ويتجوز واحده مش هتعرف تربي نفسها قبل م تربي عياله اريج طلعت وقفت في الجنينه وراحت يمه الورود وقعدت تتكلم مع الورده اريج بدموع: شوفتي ي وردتي يوسف اللي كنت بحكيلك عنه وخليتك تحبيه زي عاوز يسبني يسيب اللي حبته بجد ويروح للي متجوزه عشان فلوسه ونفوذه وخلاص بس انا مش هسمحله يسيبني ويكسر قلبي كده يوسف ليا ومش هسمحله يسيبني في شئ مسموح بيه بالحب او بالحرب وقامت مسحت دموعها ودخلت جوه تحت عيون اللي متابع اللي حصل من بلكونته يوسف بستغراب: يترا اي اللي يخليها تعيط كده معقول بتبكي عشان انا زعلتها ولا عشان اي يترا.. وبعدين انا مالي شاغل بالي بيها ليه متولع ولا تتحرق ولا يجلها اسها’ل زي مجبتلي يجلها شكه متقوم منها وارتاح اوووف انا اروح انام احسن اريج دخلت علي يوسف الاوضه لقيته نايم اريج بحزن: ليي ي يوسف تعمل كده عايز تتجوز عليا ي اخي انشالله يجيلك جنازه يبعيد متكنش الا جلنار خرابه البيوت دي وتحزن عليها العمر كله عشان اشفي غليلي… بس برضو مش هتهون عليا.. ناام ناام اليهي تبات م تقوم عشان متشفش السلعوه دي ونامت في نص الليل خخخخخخ وودانك متسمعش غير صفونيره العظماء عند نومهم يوسف بيفتح عنيه بقلق من الصوت فجاه بيدور وشه لقي اللي فاتحه بوقها وخخخخخ يوسف وهو بيبص عليها: نهار اسوح عليكي ي اريج بتشخري ي اريج دي مجتش ماء الرجل انا لازم اعيد حساباتي انا كنت فين لما اعجبت بيكي وبعد كده قاعد يزق فيها… انتي ي بلوه انتي اصحي… اريججج اريج بخضه وهي بتقوم مره واحده وبتبرق ليوسف: اي في ايه يوسف بقلق من هيئه وشها: اي ييت في ايه بتبرقي كده ليه اريج: يعني انت مصحيني عشان تقولي الكلمه دي يشيخ حسبي الله يوسف’: انتي بتدعي علي مين مش مكفيكي اللي عملتيه فيا ملقيتيش الا دوا اسها’ل ي شبر ونص انتي اريج بتحذير: يوسف اقسم بالله لو قلت الكلمه دي تاني هزعلك مش هكتفي بحبوب اسها’ل يوسف وهو بيقرب: انتي بتهدديني اريج بقلق وهي بتبعد: انت بتقرب ليه يوسف وهو بيبص يمه شفا’يفها’: بفكر اعمل حاجه اريج بقلق وهوب: اعاااااا وقعت من علي السرير يوسف وهو بيشوف منظرها: ههههههه ربنا ع الظالم ربنا منتقم ههههههه تستهلي اريج ببكاء: انشالله اشوفك مشلول يبعيد متلاقي حد يساعدك مش مكفيك اللي عملته فيا الصبح لا وكمان مصاحيني نص الليل يشيخ حسبي الله يوسف: منتي اللي بتشخري ومش عارف انام اريج بصدم#مه: انااا… بشخرر