من يكتب “سلطعون حدوة الحصان” بخانة للبحث في أحد مواقع التصفح بالإنترنت، ومنها Google الشهير، سيجد سلسلة أخبار تم نشرها في السنوات الأخيرة عن الدم الغريب السالك في قنوات هذا الحيوان، لا لأنه الوحيد على الأرض بلون أزرق فقط، بل لأنه معاد كبير للبكتيريا على أنواعها. أما الجديد الذي يدفع “العربية.نت” لتكتب عنه الآن، فانتشار خبر بشأنه في وسائل إعلام عالمية، ملخصه أنه مهدد بالانقراض، وأن هناك من يسرع إلى دفع 60 ألف دولار ليشتري غالوناً واحداً من دمه، أي 4.5 ليترات، ثمنها كسعر 1000 برميل من النفط.

ثبت من أحفوريات عثروا عليها في مواقع عدة بالعالم، أن السلطعون الموجود منه 6793 نوعاً، والمعروف أيضاً باسم السرطان، أو “القبقب” في دول الخليج، كما “كابوريا” في مصر، أو “قبروص” في دول المغرب العربي، موجود على الأرض منذ 450 مليون عام على الأقل، واكتشفوا منذ ستينات القرن الماضي أن دم النوع المعروف منه باسم “حدوة الحصان” لشبهه بها، يمكنه رصد كميات صغيرة جداً من البكتيريا الضارة، لذلك يطلقون عليه لقب “ملك السراطين” أيضاً، ويستخدمون دمه لصنع الأدوية وتوابعها، خصوصاً الحقن واللقاحات، وهو ما نراه ونسمعه في الفيديو أدناه.