ارتبط لبان الذكر خلال العصور الوسطى بالطقوس الدينية، والحرق في الأماكن المقدسة. كما تم تضمينه قديما ومستحضرات التجميل مثل الكحل، والعطور.

إلى اليوم، ما زالت هناك عادات استخدام اللبان للبخور في مجموعة من الثقافات، مثل الثقافة العربية والهندية.

للبان الذكر رائحة خشبية حارة، وله عدة طرق للاستخدام، سواء كزيت على الجلد أو في العلاج بالروائح. تم اعتماده قديما في طب الأيورفيدا الهندي، لما له من فوائد صحية لعلاج:

التهاب المفاصل.
الهضم.
تقليل الربو.
تنظيم الهرمونات.
التئام الجروح.
محاربة أنواع معينة من السرطان.


كما يتم استخدام زيت اللبان لقتل بعض أنواع البكتيريا والفطريات، وتجده كمكون للعديد من منتجات الصابون والعطور ومستحضرات التجميل.

تابع قراءة المقال للتعرف على فوائد لبان الذكر وطرق استخدامه، بالإضافة إلى أضراره وآثاره الجانبية:

طريقة استخدام لبان الذكر


لاستعماله كعلاج لبعض الحالات، ليست هناك طريقة استخدام واحدة للبان كعلاج، بل يمكن استخدامه بعدة طرق مختلفة في مجموعة من الحالات. من بينها:

تناوله كمكمل غذائي على شكل كبسولة.
استخدامه في كريمات البشرة.
مضغ لبان الذكر.
زيت أساسي للعلاج بالروائح أو للاستخدام الموضعي (مع ضرورة تخفيفه بزيت ناقل قبل وضعه على الجلد).
من الضروري استشارة الطبيب قبل استخدامه، فيما يلي الجرعات الفعالة من مكمل البان حسب الحالة المرضية: