بعد مoت امي بطريقه غريبه جدا
رجعت يوم من السوق لقتها واقعه ع الارض سايحه ف ها

الطب الشرعي قال إنها اتزحلقت اغها اتخبطت ف البانيو ت

يعني كانت ة مش اكتر لكن طالما أنها ه ليه امي روحها مش مرتاحه
بعد أربعين يوم ألمهم بدأت اسمع صوتها كنت بكذب نفسي ف الأول واقول بتوهم

عشان واحشتني… لكن الموضوع زاد عن حده اوي… كنت بشوفها بتجري بسرعه رهيبه…… ورايا
ف مرايا ….. انا جبت شيوخ كتير قروا ف البيت…. والكل نصحني اسيب البيت وأمشي
لو كانت دي هيه المشكله الوحيدة….. انا مكنتش سبت بيت امي وابويا….. لأ

المشكلة كانت ف الناس كمان….. الكل نظرته ليا اتغيرت…. بقت كلها طمع
طمع ف بنت يتيمه… وحيده…. وعندها شقه تساوي آلاف…… ف كان لازم اهرب من المنطقه دي…..

كنت بخاف من نظرات الشباب ليه….. كنت بسمع أصوات تحت شباك اوضتي
عشان انا ساكنه ف الأرضي….. الصراحة انا خفت ع نفسي

وفعلًا…. انا عزلت… روحت المنشية…. اللي ف اسكندرية.. مش اللي ف القاهرة
كان البحر قصاد العماره اللي سكنت فيها…. بس انا أجرت اوضه فوق سطح العماره

عشان محدش يعرف اني بنت غنيه… أو مقتدره بمعني أصح

بس اكتر حاجه عجبتني ف العماره دي…. ان معظم شققها فاضيه…..

دي كانت حاجه غريبه بالنسبة لموقع العماره…. بس انا كنت مبسوطه… عشان محدش هيضايقني
وخصوصًا… عشان منظر البحر اللي ع مرمي البصر… كنت مرتاحه اوي ف السكن ده

وكنت فاكره… اني…. لوحدي ف السطح
لكن….. الحلو ما بيكملش

ف ليله سودا ما يعلم بيها إلا الله…… كان ف فرح تحت ف الشارع…..

خرجت…. ووقفت… كنت متردده ابص… عشان العمارة عاليه اوي…. وانا بخاف من الأماكن العاليه…

كنت ببص… وارجع بسرعه…. كنت خايفه للسور ياخدني ويقع

وفجأه………. سمعت صوت من عز الضلمه بيقولي