• تنجُم الثآليل عن فيروسات الورم الحليمي البشري.
  • تظهر زوائد بارزة أو مُسطَّحة على أي جزءٍ من الجلد.
  • ومُعظم الثآليل لا تُسبِّبُ الألمَ.
  • يتعرَّف الأطبَّاء إلى الثآليل عن طريق مظهرها أو نادرًا عن طريق أخذ خزعة.
  • يُمكن إزالة الثآليل التي لا تختفي من تلقاء نفسها عن طريق استخدام مواد كيميائيَّة أو التجميد أو الحرق أو القطع.

تنجُم الثأليل عن العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري.هناك أكثر من 100 نوع لفيروس الورم الحليمي البشري.

وقد تظهر الثآليل في أي عُمر، ولكنها أكثر شُيوعًا بين الأطفال وأقل شُيوعًا بين كِبار السنّ.قد تظهر على الشخص ثُؤلولة واحدة أو اثنتان أو المئات منها.تكون الثآليل مُعدِية.ونظرًا إلى أنَّ الـمُخالَطة الـمُطوَّلة أو الـمُتكرِّرة ضرورية لانتشار الفيروس، تنتشر الثآليل من منطقة في البدن إلى أخرى في مُعظم الأحيان، ولكن يُمكنها أن تنتقل من شخصٍ إلى آخر أيضًا.يحتاج انتشارُ الثآليل إلى وُجود نُقاط ضعف في الجلد عادةً (مثل الخدوش أو السَّحجات)، ولكن يُمكن أن تكونَ نقاط الضعف هذه صغيرة جدًا.تُعدُّ المخالطة الجنسية كافيةً لانتشار ثآليل المنطقة التناسلية عادةً.

معظم الثآليل غير مُؤذِية للإنسان، بالرغم من أنَّها قد تكون مُزعجة بشكلٍ كبيرٍ،ويُستثنى من هذا أنواع مُعيَّنة من الثآليل التناسلية التي تحدُث بسبب أنواع فيروس الورم الحليمي البشري الذي يُمكنه أن يُسبب سرطان الفم أو الحلق أو المناطق التناسلية.

أعراض الثآليل

تُصنَّف الثآليل وفقًا لموضعها على الجلد وشكلها،فالبعضُ منها يظهر في تجمُّعاتٍ clusters (الثآليل الفُسيفسائيَّة mosaic warts)، بينما يظهر البعض الآخر على شكل زوائد معزولة مُنفرِدة.ومُعظم الثآليل غير مُؤلِمة، ولكن يُسبِّبُ البعض منها الألمَ عندَ اللمس.كما يُمكن أن تُسبِّب ثآليل القدمين الألمَ عند الوُقوف أو المشي.وقد تظهر بُقع سوداء على الثآليل، خُصُوصًا عند حلاقة المنطقة.

الثآليلُ الشائعة

الثآليل الشائعة التي تظهر عند جميع الأشخاص تقريبًا (تُسمَّى بالإنكليزيَّة أيضًا verrucae vulgaris) هي زوائِد صلبة ذات سُطوح خشنة غالبًا.وتظهر هذه الثآليل بشكلٍ دائريّ أو غير مُنتظَم، وبلونٍ رمادِيٍّ فاتِحٍ أو أصفر أو بنِّي أو رمادِيٍّ داكِنٍ، ويقل قطرُها عن سنتمترٍ واحِد عادةً.بشكلٍ عام، تظهر هذه الثآليلُ على المناطق التي تتعرَّض إلى الإصابة بشكلٍ مُتكرِّرٍ، مثل الركبتين والوجه والأصابِع والمرفقين.وقد تنتقل الثآليل الشائِعة إلى الجلد الـمُحِيط.